اسطنبول: إطلاق مسابقة "ميراثنا في القدس" الفنية الدولية

تاريخ الإضافة الإثنين 18 أيلول 2017 - 9:40 م    عدد الزيارات 2931    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسيين، التفاعل مع القدس

        


أطلقت جمعية حماية التراث العثماني في القدس "ميراثنا" -ومقرها مدينة إسطنبول التركية- مسابقة دولية لرسم اللوحات والكاريكاتير عن واقع مدينة القدس والحياة الاجتماعية فيها تحت عنوان "ميراثنا في القدس".

وحدّدت الجمعية التركية عناوين حقوق الإنسان والحريّة والعدالة والحب والثقافة والسلام مضامين عامة تقدم اللوحات تحت عناوينها.

وتبلغ قيمة جوائز المسابقة في نسختها الأولى نحو 11 ألف دولار، كما ستقدم مجموعة جوائز أخرى من قبل جهات عدة مهتمة بالثقافة الفلسطينية، من بينها جائزة جمعية ميراثنا، وجائزة فنان الكاريكاتير ناجي العلي والبروفيسور نجم الدين أربكانوالسلطان عبد الحميد الثاني وجائزة صلاح الدين الأيوبي.

وحددت جمعية ميراثنا تاريخ 17 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل موعدا أخيرا لتسلم مشاركات الفنانين والرسامين الراغبين بالاشتراك في المسابقة، مؤكدة أن نتائجها ستعلن في حفل فني خاص يقام بإسطنبول في ديسمبر/كانون الأول 2017، كما أعلنت أسماء سبعة محكمين.

وأفصحت ميراثنا عن شروط المسابقة الفنية ومعايير المشاركة المتعلقة بحقوق الملكية، موضحة أن باب الاشتراك في المسابقة مفتوح أمام الرسامين المحترفين والهواة، وأن من حق كل متسابق أن يشارك بأكثر من عمل سواء كان يدويا أو رقميا.

وقال رئيس الجمعية محمد دميرجي إن المسابقة تهدف إلى اطلاع الرأي العام العالمي بأسلوب فني لافت على مجريات الحياة في القدس، ولفت الانتباه إلى سياسات التضييق المبرمج التي يمارسها الاحتلال "الإسرائيلي" بحق أكثر من أربعمائة ألف مقدسي يعانون من هذه الإجراءات.

وأوضح في مؤتمر صحفي عقد للإعلان عن المسابقة في مقر الجمعية بمدينة إسطنبول اليوم، أن المسابقة ستمنح الفنانين فرصة للتعريف بالموروث الثقافي المقدسي، وفهم أهميته في الحياة الاجتماعية، والتعرف على دور مدينة القدس في بناء الوعي في الثقافة الإسلامية.

وأشار دميرجي إلى انسجام رسالة المسابقة مع أهداف جمعية "ميراثنا" التي تأسست في إسطنبول عام 2008 للحفاظ على الموروث المادي والمعنوي في مدينة القدس، وتمكين الأجيال من الاستفادة منه.

 

أسامة الأشقر

من المعلّم الجعبري البرهان إلى المعلّم الجعبري الكامل!

الأحد 30 تشرين الأول 2022 - 12:38 م

  1. قبل نحو ثمانمائة عام كان الشيخ أبو إسحاق برهان الدين إبراهيم بن عمر الجعبري أول الجعابرة في الخليل وجدّهم الأقدم ورأس عمود نسبهم، وقد كان قبلها معلّماً معيداً في الزاوية الغزالية في الجامع الأموي… تتمة »

براءة درزي

32 عامًا على مجزرة الأقصى

السبت 8 تشرين الأول 2022 - 3:51 م

في مثل هذا اليوم قبل 32 عامًا، في 1990/10/8، ارتكب الاحتلال مجزرة بحقّ المصلين والمرابطين في الأقصى الذين هبّوا للدفاع عن المسجد في وجه محاولة جديدة وخطيرة للاعتداء عليه. ففي ذلك اليوم، كانت مجموعة "أ… تتمة »