الاحتلال يغلق ملف " عشاق الأقصى" لشح الأدلة ضدهم

تاريخ الإضافة السبت 3 شباط 2018 - 10:20 م    عدد الزيارات 3239    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسيين، أبرز الأخبار

        


غلقت النيابة العامة للاحتلال، اليوم الخميس ملف "عشاق الأقصى" الدكتور سليمان احمد، مصطفى اغبارية وفواز اغبارية ، ومحمد محاجنة ، واحمد جبارين وعمر غريفات من الزرازير، وموسى حمدان، واسقطت كافة الشروط المقيدة لحركتهم بعد اعتقالهم المنزلي لعدة شهور.

وعقدت اليوم الخميس جلسة في المحكمة المركزية للاحتلال بالقدس المحتلة في ملف عشاق الأقصى، وقد حاولت النيابة العامة في جلسات سابقة المماطلة في الملف وسعت لإغلاقه وفق شروطها لكنها رضخت في نهاية الأمر لقلة وشح الأدلة ضدهم.

وقال المحامي رمزي كتيلات، من طاقم الدفاع عن عشاق الاقصى: “انهينا اليوم  في ساعات المساء جلسة امتدت لساعات في ملف عشاق الأقصى الذين قدمت النيابة العامة بحقهم لائحةأ اتهام في شهر 5 من العام الماضي، مكونة من نحو 30 صفحة وتوجه فيها تهما خطيرة مثل العضوية في منظمة ارهابية وتجنيد أموال لمنظمات ومؤسسات محظورة وقد استندت هذه التهم إلى ما يسمى قانون “مكافحة الارهاب ” وبعد مشوار طويل واصرار الاخوة عشاق الاقصى ان يكون مصيرهم مصيرا واحدا ووقوفهم إلى جاتب الحق رضخت النيابة العامة لكل مطالبنا، وكان اساس هذه المطالب هو عدم عودة أي من المتهمين الى السجن من يوم الإفراج عنهم، والاكتفاء بالمدة التي اعتقلوا فيها، على الرغم من كون المخالفات التي نسبت لهم ومع كونها ظالمة لكن عقوبتها تصل إلى محكوميات عالية قد تصل لسنوات، ولكن والحمد لله تم إغلاق هذا الملف نهائيا، وفي تاريخ 11/2/2018 ستكون هناك جلسة اخيرة لتقوم المحكمة باقرار التوافقات التي تمت مع النيابة العامة مرغمة”.

المصدر : وكالة شهاب

عدنان أبو عامر

تحذيرات إسرائيلية متلاحقة من اشتعال الوضع في الضفة الغربية

الخميس 27 كانون الثاني 2022 - 2:16 م

في تقديرين استراتيجيين متتاليين، حذر معهدان للبحث الإسرائيلي في الأيام الأخيرة من قرب اشتعال الضفة الغربية، في ضوء التوترات الناجمة عن اعتداءات المستوطنين وانتهاكات جيش الاحتلال، وظهور بوادر من الهجما… تتمة »

براءة درزي

المؤسسات العاملة لفلسطين في مهداف الاحتلال

الأربعاء 17 تشرين الثاني 2021 - 8:50 م

قبل ستة أعوام، في 2015/11/17، قرر الاحتلال حظر الحركة الإسلامية – الجناح الشمالي، وجاء القرار الذي اتخذه وزير جيش الاحتلال حينذاك، في إطار تصاعد ملحوظ في استهداف الأقصى ورواده والمرابطين والمرابطات، و… تتمة »