الاحتلال يلغي تسهيلات مزعومة لفلسطينيي الضفة بعد عملية الطعن في القدس

تاريخ الإضافة الإثنين 22 حزيران 2015 - 6:02 م    عدد الزيارات 3118    التعليقات 0

        


 قررت حكومة الاحتلال الصهيوني، مساء أمس الأحد، فرض عقوبات جماعية على فلسطينيي الضفة الغربية، خاصة أهالي قرية سعير قضاء الخليل؛ بعد عملية الطعن التي نفذها الفتى ياسر ياسين طروة (18 عامًا) في منطقة باب العامود (أحد أشهر بوابات القدس القديمة).


وفي هذا الاتجاه، قرر رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو سحب تصاريح أهالي سعير ولوّح بخطوات عقابية أخرى لاحقاً بحجة الرد على عملية الطعن.


وحسب مصادر عبرية، فقد أصدر رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو وبالتشاور مع وزير جيشه موشي يعلون أمرا بإلغاء بعض تسهيلات مزعومة منحت لفلسطينيي الضفة الغربية المحتلة بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، عقب عمليات اليومين الماضيين.


وذكرت القناة العبرية الثانية أن "العقوبات تشمل سحب تصاريح دخول الكيان التي منحت لسكان بلدة سعير شمالي الخليل والتي خرج منها منفذ عملية الطعن بالقدس اليوم".


كما تشمل إلغاء قرار منح 500 فلسطيني تصاريح للسفر عبر مطار اللد، بينما تدرس حكومة الاحتلال القيام بإجراءات إضافية.


وكانت أجهزة أمن الاحتلال أوصت أمس بعدم سحب التسهيلات الممنوحة لفلسطينيي الضفة زاعمة أن هذا الأمر يساهم في تعزيز الاستقرار.

علي ابراهيم

الإعلام والعمل| الانتقال من الترف إلى الواجب

الجمعة 3 تموز 2020 - 4:11 ص

أفكارٌ على طريق التحرير-6- الإعلام والعملالانتقال من الترف إلى الواجبومع مراكمة ما سبق من أفعالٍ وأفكار، وبث المفاهيم الريادية والقياديّة، وصناعة الرواحل الأشداء، لاستنهاض الأمة، وتكوين الفرسان القادر… تتمة »

علي ابراهيم

فرسان الميدان حشدٌ وتعبئة واستنهاض

الخميس 11 حزيران 2020 - 12:22 م

أفكارٌ على طريق التحرير -5- فرسان الميدانحشدٌ وتعبئة واستنهاض رواد التحرير ورواحل العمل هم فرسان ميادين العمل للقدس، على اختلافها وتنوعها، إذ تقع على كواهلهم مهام جسام، لتعبيد الطريق أمام السالكين للم… تتمة »