"الصحة": إصابة 56 فلسطينينا بالرصاص الحي واختناقا بالغاز شرقي قطاع غزة

تاريخ الإضافة الجمعة 18 أيار 2018 - 9:42 م    عدد الزيارات 1231    التعليقات 0    القسم انتفاضة ومقاومة

        


أفادت وزارة الصحة الفلسطينية، بإصابة أكثر من خمسين فلسطينيا بنيران قوات الاحتلال، في المواجهات المستمرة شرقي قطاع غزة.

وقال الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية في غزة أشرف القدرة، أن 56 فلسطينيا أصيبوا جراء اطلاق قوات الاحتلال الاسرائيلي الرصاص الحي وقنابل الغاز، خلال مشاركتهم في مسيرات العودة شرقي قطاع غزة

فيما فتحت قوات الاحتلال نيران أسلحتها الرشاشة وأطلقت وابلا من قنابل الغازل المسيل للدموع تجاه المشاركين في مخيمات العودة.

وبدأ الفلسطينيون في قطاع غزة الاستعدادات للمشاركة في "جمعة الوفاء للشهداء الجرحى" اليوم الجمعة ضمن فعاليات مسيرات العودة على طول الشريط الحدودي شرقي قطاع غزة.

إلى ذلك بدأ الآلاف من الشبان منذ ساعات صباح اليوم بالتوجه إلى مخيمات العودة الخمسة المنتشرة على طول الشريط الحدودي مشعلين الإطارات المطاطية ومطلقين مئات الطائرات الورقية.

ويشار إلى أن هذه الجمعة الأولى في رمضان ضمن فعاليات مسيرات العودة بعد تأكيد الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة دعوتها للمواطنين في المشاركة في هذه المسيرات.

وقتل جيش الاحتلال الاثنين الماضي 62 فلسطينيا خلال المشاركة في مليونية العودة، بينهم 8 أطفال، وجرح 2700 آخرين نصفهم أصيبوا بعيارات نارية على الحدود الشرقية لقطاع غزة في اطار مسيرة العودة.

ومنذ انطلاق "مسيرات العودة" في قطاع غزة بتاريخ 30 آذار/ مارس الماضي، للمطالبة بتفعيل "حق العودة" للاجئين الفلسطينيين ورفع الحصار عن القطاع، قتل جيش الاحتلال 117 فلسطينيا؛ من بينهم 6 شهداء احتجز جثامينهم ولم يسجلوا في كشوفات وزرة الصحة، وأصاب أكثر من 12000 آخرين.

المصدر: قدس برس

علي ابراهيم

الإعلام والعمل| الانتقال من الترف إلى الواجب

الجمعة 3 تموز 2020 - 4:11 ص

أفكارٌ على طريق التحرير-6- الإعلام والعملالانتقال من الترف إلى الواجبومع مراكمة ما سبق من أفعالٍ وأفكار، وبث المفاهيم الريادية والقياديّة، وصناعة الرواحل الأشداء، لاستنهاض الأمة، وتكوين الفرسان القادر… تتمة »

علي ابراهيم

فرسان الميدان حشدٌ وتعبئة واستنهاض

الخميس 11 حزيران 2020 - 12:22 م

أفكارٌ على طريق التحرير -5- فرسان الميدانحشدٌ وتعبئة واستنهاض رواد التحرير ورواحل العمل هم فرسان ميادين العمل للقدس، على اختلافها وتنوعها، إذ تقع على كواهلهم مهام جسام، لتعبيد الطريق أمام السالكين للم… تتمة »