هشام يعقوب يكتب: فليحذر المتآمرون على الأقصى وما حوله فذاك مكان متفرد بصفات وهبها إياه ربُّنا

تاريخ الإضافة الخميس 6 أيلول 2018 - 11:12 ص    عدد الزيارات 1533    التعليقات 0    القسم تغريدات مقدسية

        


ثمّة خطوط حمراء لم يرسمها البشر، بل هي صنيعة الربّ جلَّ في علاه. ولو يعلم الظالمون سوء مآلهم إذ يعبثون ويتجرؤون على تلك الخطوط لما دفعهم غيُّهم وتجبّرهم إلى تلك الجرأة. قال تعالى في الحديث الذي يرويه النبي محمد عليه الصلاة والسلام: "مَنْ عَادَى لِي وَلِيًّا فَقَدْ آذَنْتُهُ بِالْحَرْبِ.."فليحذر الظالمون من حرمة العلماء الربّانيين.

وقال تعالى: "سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَىٰ بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا ۚ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ"..فليحذر المتآمرون على الأقصى وما حوله فذاك مكان متفرد بصفات وهبها إياه ربُّنا وويل لمن يرميه بالدّنس ويعين من يدنّسه.

وإنّي والله لأرى أنّ حرمة الأولياء المظلومين، وحرقة الأقصى شقيق البيت في البلد الأمين كفيلتان بإسقاط عروش قامت على أركان الظلم والتآمر، ولتكن بيننا الأيام شاهدة على أنّ القدس أسقطت عروش الظلم ولم يسقطوها، وأنّ وعد اللهِ بمحاربةِ من يعادي أولياءه ناجز لا محالة.

 

التلميح أبلغ أحيانًا من التصريح، والغاية بين السطور...
هشام يعقوب

علي ابراهيم

الإعلام والعمل| الانتقال من الترف إلى الواجب

الجمعة 3 تموز 2020 - 4:11 ص

أفكارٌ على طريق التحرير-6- الإعلام والعملالانتقال من الترف إلى الواجبومع مراكمة ما سبق من أفعالٍ وأفكار، وبث المفاهيم الريادية والقياديّة، وصناعة الرواحل الأشداء، لاستنهاض الأمة، وتكوين الفرسان القادر… تتمة »

علي ابراهيم

فرسان الميدان حشدٌ وتعبئة واستنهاض

الخميس 11 حزيران 2020 - 12:22 م

أفكارٌ على طريق التحرير -5- فرسان الميدانحشدٌ وتعبئة واستنهاض رواد التحرير ورواحل العمل هم فرسان ميادين العمل للقدس، على اختلافها وتنوعها، إذ تقع على كواهلهم مهام جسام، لتعبيد الطريق أمام السالكين للم… تتمة »