وزارة التربية: حماية التعليم في القدس على رأس الأولويات

تاريخ الإضافة الأحد 30 كانون الأول 2018 - 8:39 م    عدد الزيارات 2073    التعليقات 0    القسم شؤون مدينة القدس، مواقف وتصريحات وبيانات، أبرز الأخبار

        


أكد وكيل وزارة التربية والتعليم العالي د. بصري صالح أن الوزارة تبذل قصارى جهدها لحماية قطاع التعليم في مدينة القدس، وأن ذلك على رأس أولوياتها، في ظل هجمة الاحتلال الشرسة ضد هذا القطاع، وسعيه لضرب المنظومة التربوية برمتها، في محاولةٍ لأسرلة التعليم.

وأضاف صالح، في تصريح صحفي، أن الاحتلال يسعى لتغيير الحقائق ومحو الهوية الفلسطينية في القدس لتهويد المدينة، مؤكداً أن وزارة التربية ستبقى خط الدفاع الأول عن المدينة المقدسة.

ولفت إلى أن الاحتلال يشن حرباً على وجود نظام التعليم في القدس؛ باستهدافه المدارس التي تطبق المنهاج الوطني أو التي تتبع النظام الفلسطيني، لافتاً إلى العقوبات التي يفرضها الاحتلال على هذه المدارس، بما يشمل محاولات الإغلاق، والتضييق عليها مالياً.

وأضاف صالح: "نحن فيما يتعلق بالتعليم في القدس نقوم بكل ما يجب علينا من أجل تعزيز هذا القطاع، والوزارة صرفت مبالغ مالية لمدارس المدينة لتمكينها وتوفير الاحتياجات الأساسية لها لكي لا تبقى رهينة لأي استغلال من قبل بلدية الاحتلال".

وقال إن الوزارة تعمل أيضاً من أجل التوسع في شبكة المدارس الفلسطينية في القدس والتي هي تحت مظلة الأوقاف الإسلامية وتعمل بشكل مباشر مع "التربية"، لافتاً إلى أن 15% من منظومة التعليم في القدس تتبع للوزارة مباشرة.

وتطرق وكيل "التربية" إلى برنامج حماية التعليم في القدس الذي تنفذه الوزارة؛ والذي يشمل مكونات عديدة تستهدف تعزيز المنظومة التربوية في المدينة، ومنها تعزيز صمود المدارس، ودعم الطلبة المقدسيين بتقديم المنح الدراسية لهم في الجامعات الفلسطينية، ودعم مؤسسات التعليم العالي المقدسية وتمكينها.

وفيما يتعلق بحرب الاحتلال على المنهاج الوطني خاصةً في القدس، أوضح صالح أن "إسرائيل" تسعى من خلال ذلك إلى تحقيق مخططاتها لأسرلة التعليم وتحويل تبعيته لها.

وأضاف أن الاحتلال يستهدف أيضاً ضرب وتغيير منظومة القيم والمفاهيم لدى الطلبة الفلسطينيين، وفرض رواية الاحتلال عليهم، بما يشكل استهدافاً مباشراً للرواية والهوية والشخصية الوطنية في القدس.

واستطرد وكيل"التربية": في هذا الاتجاه نلاحظ أن الحرب على المناهج تأتي كونها تقدم رواية فلسطينية خالصة، وكل ما هو مهم للطلبة؛ خاصةً على صعيد بناء الشخصية الوطنية التي تعتز بهويتها.

وأضاف أن الوزارة لها صولات وجولات للوقوف أمام مخططات الاحتلال للنيل من المنهاج الوطني ووصمه بتهمة التحريض، مشيراً إلى التنسيق الدائم مع اتحاد مجالس أولياء الأمور والفعاليات الوطنية والدينية في القدس للدفاع قطاع التعليم برمته، ووضع المجتمع الدولي أمام مسؤولياته في هذا السياق.

وأشار صالح إلى أن تزوير وتحريف "إسرائيل" لكتب المنهاج الفلسطيني يعد خرقاً فاضحاً لحق الطلبة الفلسطينيين في تعلم القيم الوطنية والعلمية.

وأكد أن هذا التحريف هو سرقة للملكية الفكرية لمركز المناهج التابع لوزارة التربية، لافتاً إلى المتابعة مع المؤسسات الدولية، والمجتمع المدني، ومجالس أولياء الأمور؛ للتأكد من وصول المنهاج الوطني إلى مدارس القدس.

أسامة الأشقر

من المعلّم الجعبري البرهان إلى المعلّم الجعبري الكامل!

الأحد 30 تشرين الأول 2022 - 12:38 م

  1. قبل نحو ثمانمائة عام كان الشيخ أبو إسحاق برهان الدين إبراهيم بن عمر الجعبري أول الجعابرة في الخليل وجدّهم الأقدم ورأس عمود نسبهم، وقد كان قبلها معلّماً معيداً في الزاوية الغزالية في الجامع الأموي… تتمة »

براءة درزي

32 عامًا على مجزرة الأقصى

السبت 8 تشرين الأول 2022 - 3:51 م

في مثل هذا اليوم قبل 32 عامًا، في 1990/10/8، ارتكب الاحتلال مجزرة بحقّ المصلين والمرابطين في الأقصى الذين هبّوا للدفاع عن المسجد في وجه محاولة جديدة وخطيرة للاعتداء عليه. ففي ذلك اليوم، كانت مجموعة "أ… تتمة »