من يحمي بطريرك القدس للروم الأرثوذكس "ثيوفيلوس"؟

تاريخ الإضافة الأحد 20 كانون الثاني 2019 - 9:58 ص    عدد الزيارات 1410    التعليقات 0    القسم أخبار فلسطينية، التفاعل مع القدس، مواقف وتصريحات وبيانات، أبرز الأخبار

        


شارك بطريرك القدس للروم الارثذوكس ثيوفيلوس بحراسة شرطة الاحتلال، الجمعة، في عيد الغطاس، رغم المقاطعة الواسعة على المستويات الكنائسية والرسمية والشعبية. 

وجاءت المقاطعة كجزء من استمرار المقاطعة المفروضة على البطريرك ثيوفيلوس المتهم بتسريب آلاف الدونمات والعقارات التي كانت تملكها الكنيسة الأرثذوكسية للجمعيات الاستيطانية في القدس والأراضي المحتلة عام 1948. 

وقاطعت كافة المؤسسات الفلسطينية الرسمية والشعبية والكنائس احتفالات عيد الغطاس كما قاطعتها كافة الفرق الكشفية ما اضطر البطريرك الى استئجار فرقة كشافة للاحتفال.

وكشف عضو المجلس الأرثذوكسي المركزي في فلسطين والأردن، جلال برهم، أن ثيوفيلوس أستأجر سبعة أشخاص منشقين عن فرق كشفية مقابل مبلغ من المال، ليقوموا بعرض كشفي، في ظل استمرار مقاطعة الفرق الكشفية. 

وقال: "ثيوفيلوس أراد أن يدخل بموكب زائف بعد أن أستأجر أشخاص ليقوموا بعرض كشفي وليوهم المتواجدين أنه دخل باحتفال شعبي.. هذه اللوحة مصطنعة ومزورة ومدفوعة الثمن".

وبين أن قوات الاحتلال انتشرت في المكان وقد نزعت كافة الأعلام الفلسطينية، كما أجبرت الأشخاص الذين قدموا عرضاً كشفياً على إزالة الأعلام الفلسطينية عن ملابسهم، "هذه سابقة خطيرة، وإهانة موجهة للفلسطينيين ككل، وأيضا لشخص البطريك الذي لم يظهر أي رفض أو استنكار لممارسات قوات الاحتلال خلال الاحتفالات اليوم".

وأكد على أن محافظ أريحا والفرق الكشفية الرسمية التزموا بالموقف الوطني المتمثل بمقاطعة ثيوفيلوس ولم يشاركوا في الاحتفالات، "موقف المقاطعة اليوم هو امتداد للمقاطعة في بيت لحم وبيت جالا والقدس وعكا وحيفا.. وعلى امتداد فلسطين التاريخية.. فهو موقف فلسطيني عام وشامل" .

علي ابراهيم

الإعلام والعمل| الانتقال من الترف إلى الواجب

الجمعة 3 تموز 2020 - 4:11 ص

أفكارٌ على طريق التحرير-6- الإعلام والعملالانتقال من الترف إلى الواجبومع مراكمة ما سبق من أفعالٍ وأفكار، وبث المفاهيم الريادية والقياديّة، وصناعة الرواحل الأشداء، لاستنهاض الأمة، وتكوين الفرسان القادر… تتمة »

علي ابراهيم

فرسان الميدان حشدٌ وتعبئة واستنهاض

الخميس 11 حزيران 2020 - 12:22 م

أفكارٌ على طريق التحرير -5- فرسان الميدانحشدٌ وتعبئة واستنهاض رواد التحرير ورواحل العمل هم فرسان ميادين العمل للقدس، على اختلافها وتنوعها، إذ تقع على كواهلهم مهام جسام، لتعبيد الطريق أمام السالكين للم… تتمة »