"كلنا مريم".. حملة عالمية لدعم المرابطات المقدسيات تنطلق غدًا

تاريخ الإضافة الأحد 27 كانون الثاني 2019 - 6:33 م    عدد الزيارات 2114    التعليقات 0    القسم المسجد الأقصى، التفاعل مع القدس، أبرز الأخبار

        


تنطلق يوم غد الموافق الـ 28 من الشهر الجاري حملة لدعم المرابطات المقدسيات تحت وسم (#كلنا_مريم)، (#WeAreAllMary)، وتختتم في الثامن من مارس/آذار القادم، الذي يوافق يوم المرأة العالمي.

وتهدف الحملة إلى إحداث حالة من التفاعل العالمي لدعم صمود النساء المقدسيات المرابطات، والإسهام برفع الظلم الواقع عليهن جراء ممارسات جنود الاحتلال "الإسرائيلي" في مدينة القدس والمسجد الأقصى.

وسيتخلل الحملة العديد من الفعاليات والأنشطة الرسمية والشعبية والإعلامية والأكاديمية حول العالم.

وستنطلق عبر منصات التواصل الاجتماعي المتعددة تحت وسم (#هاشتاغ) #كلنا_مريم و (#WeareallMary)، بمشاركة عدد من المؤثرين والنشطاء الداعمين للقضية الفلسطينية حول العالم.

وسيتم إطلاق الحملة في مؤتمر صحفي تعقده جمعية "أوكاد" التركية، الراعي الرئيس للحملة، يوم غد 28 يناير الجاري، في إسطنبول، وسيتم تعيين 6 أشخاص ناطقين باسم الحملة باللغات العربية والإنجليزية والتركية والفرنسية، لتغطية الحملة على وسائل الإعلام المختلفة.

وتفاعل نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مع وسم أطلقته جمعية القدس العالمية للثقافة "أوكاد" التركية بالتعاون مع نشطاء فلسطينيين، من خلال الحملة العالمية، وذلك تحت عنوان "#كلنا_مريم"، و"#WeAreAllMary".

ومريم شخصية رمزية مُستوحاة من واقع المرأة المقدسية التي تعاني أشد أنواع الظلم، لأنها تسير وراء القيم والمبادئ التي تؤمن بها دون التخلي عنها.

فمريم التي ولدتها أمها في القدس المحتلة ونذرتها مُحررة لخدمة مسجدها المبارك، عرفتها محاريب القدس وألفتها شوارعها وبيوتها وانطبعت محبتها على كل حجر فيها، فأحبت القدس وأحبتها القدس، وبات من الواجب الدفاع عنها ضد ظلم المحتل.

وبحسب الناشطات القائمات على الحملة، فإن فكرة إطلاق الحملة تبلورت في خضم ارتفاع وتيرة الانتهاكات الصهيونية التي تمارس بحق مدينة القدس بكل مكوناتها، والتي تضاعفت بعد نقل الإدارة الأمريكية لسفاراتها إلى المدينة المحتلة.

 وتسعى الحملة لعدم حصر قضية القدس على المسلمين ولا تمثل المرأة المقدسية فقط وإنما المرأة الفلسطينية أيضا، والعربية التي تعاني من التعنيف والاضطهاد.

ودعى القائمون كل مهتم إلى دعم حملة "#كلنا_مريم" عبر تسجيل فيديو قصير، يقول فيه: "تضامنا مع المرأة المقدسية كلنا مريم، ويذكر اسمه ودولته"، ويرسله على صفحات الحملة على وسائل التواصل الاجتماعي التي تحمل جميعها اسم كلنا مريم.

علي ابراهيم

الإعلام والعمل| الانتقال من الترف إلى الواجب

الجمعة 3 تموز 2020 - 4:11 ص

أفكارٌ على طريق التحرير-6- الإعلام والعملالانتقال من الترف إلى الواجبومع مراكمة ما سبق من أفعالٍ وأفكار، وبث المفاهيم الريادية والقياديّة، وصناعة الرواحل الأشداء، لاستنهاض الأمة، وتكوين الفرسان القادر… تتمة »

علي ابراهيم

فرسان الميدان حشدٌ وتعبئة واستنهاض

الخميس 11 حزيران 2020 - 12:22 م

أفكارٌ على طريق التحرير -5- فرسان الميدانحشدٌ وتعبئة واستنهاض رواد التحرير ورواحل العمل هم فرسان ميادين العمل للقدس، على اختلافها وتنوعها، إذ تقع على كواهلهم مهام جسام، لتعبيد الطريق أمام السالكين للم… تتمة »