5 مراكز ثقافية في القدس تشكل شبكة تحت اسم "شفق"

تاريخ الإضافة الأحد 24 آذار 2019 - 10:10 م    عدد الزيارات 2126    التعليقات 0    القسم شؤون مدينة القدس، أبرز الأخبار

        


التقت خمسة مراكز ثقافية في مدينة القدس، وشكلت شبكة تحمل اسم شبكة فنون القدس، واختصرت اسمها إلى "شفق"، وتعمل الشبكة على تعميق التعاون بين مراكز ثقافية مقرها القدس سعيا نحو تحقيق الأهداف الفردية الخاصة والمؤسسية العامة بما ينسجم مع الإستراتيجية الثقافية العامة لمدينة القدس.

وشفق هي شبكة فنون القدس، وتضم خمسة مراكز ثقافية في القدس هي: المسرح الوطني الفلسطيني/ الحكواتي، المعمل للفن المعاصر، معهد إدوارد سعيد الوطني للموسيقى، حوش الفن الفلسطيني، ومركز يبوس الثقافي، وحصلت الشبكة على دعم مالي من الاتحاد الأوروبي لتنفيذ جملة من المشاريع الثقافية الفنية، لتعزيز نهج فن الشارع، بحيث تقام معظم هذه الفعاليات الثقافية الفنية في الشوارع والميادين العامة، لإفادة الجميع.

وقالت منسقة شفق رانيا الياس: يجمع هذه المراكز قاسم مشترك مركزي هو الاستراتيجية الثقافية الوطنية، التي تحرص على الاستفادة القصوى كأداة ضغط فعالة تحظى بموجبها مدينة القدس بالاهتمام اللازم، وتوضع على رأس سلم الأولويات عند تنفيذ هذه الاستراتيجية.

أما المبادئ الأساسية لشفق، فتوضحها إلياس بالقول إنها تهدف لتعزيز التعاون بين المراكز الثقافية التي تتخذ من القدس مقرا لها لتمكينها من التأثير بشكل عميق على مجتمع القدس، مع تحقيق الأهداف الفردية لكل مؤسسة والأهداف والسياسات الأوسع نطاقا المبينة في “استراتيجية القدس الثقافية”. للضغط والضغط على مختلف الأطراف من أجل جعل الثقافة والفنون في القدس أولويات، للسياسة العامة الفلسطينية، في وسائل الإعلام، والمستفيدين من التمويل المحلي والدولي.

وتبين إلياس أن الأنشطة الرئيسية لشبكة “شفق” التي من شأنها أن تعمل نحو تحقيق أهداف استراتيجية الثقافة بالقدس هي: إنشاء شبكة صلبة مع لوائح واضحة والمبادئ الحاكمة مع إدارة فعالة، توطيد جدول زمني للقدس لن يؤدي إلى إبطال الصراعات البرنامجية فحسب، بل برنامج تعاوني بطريقة تعزز قدرات مؤسساتها الأعضاء على زيادة الجماهير وزيادة التأثير في المجتمع، وإطلاق حملة مشتركة لجمع الأموال من أجل تأمين التمويل الأساسي للمنظمات الأعضاء فيها لتمكينهم من تركيز جهودهم على إنتاج برامج ومشاريع فنية إبداعية دون القلق المستمر من البقاء واقفا على قدميه.

وتضيف: تعمل شفق على إطلاق حملة لجمع التبرعات من أجل أنشطتها المشتركة واستدامتها، وإطلاق مشروع ليال القدس – إعادة إنشاء مدينة القدس، باعتباره نشاطا جماعيا لمدة 4 سنوات من شأنه أن يوحد الجهود الجماعية للمنظمات الأعضاء فيها من أجل تحقيق بعض أهداف خطة العمل المشتركة، وإطلاق حملة دعائية وإعلامية مشتركة، بما في ذلك موقع على شبكة الإنترنت، ورسالة إخبارية دورية مشتركة، وبرامج مطبوعة، والضغط على فضاءات الأخبار في وسائل الإعلام المحلية بما في ذلك التلفزيون والصحف والإذاعة وغيرها من وسائل الإعلام، وإنشاء منتدى للنقاش والنقاش بين اللاعبين الثقافيين والفنيين بشكل عام وفي المجالات الفنية المتخصصة من أجل التوصل إلى استراتيجيات ومشاريع وأنشطة إبداعية من شأنها أن تعمل على تحقيق كل هدف من أهداف 16 استراتيجية الثقافة بالقدس.

وتهدف شفق إلى تطوير شبكة فنية فلسطينية رائدة في القدس من خلال تعزيز قدرات أعضاء شفق، زيادة الوعي بدور الفنون لإحياء الحياة الثقافية والاجتماعية الوطنية، وتعزيز صمود الفلسطينيين في القدس.

وتوضح إلياس مشاريع شفق، ومنها مهرجان ليالي القدس، وهو جزء من إطار أوسع حيث تعمل المركز الخمسة مجتمعة لتحقيق البرنامج كمساهمة مباشرة في إعادة بناء وسط مدينة القدس الشرقية.

وتبين إلياس إن الهدف العام لهذا البرنامج يرتبط بالهدف العام والخاص لدعم الاتحاد الأوروبي للقدس الشرقية، وهو تعزيز الدور المركزي للقدس في الحياة الثقافية الفلسطينية الأوسع، والتواضع مع الفلسطينيين أينما كانوا، بكل الوسائل الممكنة، وإيجاد طرق مبتكرة لكسر الحصار على القدس.

وتقول إلياس: ليالي القدس هو مفهوم جديد للقدس الشرقية، يهدف إلى تعزيز الشعور بالمجتمع والانتماء إلى المجتمع الفلسطيني المقدسي.

وتضيف: نعمل على إنشاء مركز ثقافي تجاري للمجتمعات للتفاعل والتلاقي في المناقشات، وحضور العروض الفنية والإنتاج الفني وتناول الطعام سوياً، لإعادة بناء مجتمع مقدسي متماسك نابض بالحياة، والطموح هو إنشاء مفهوم وسط المدينة في المناطق المستهدفة كالقدس القديمة، التي تضم باب الحديد وبوابة هيرودس والمناطق التجارية الرئيسية بما في ذلك شوارع صلاح الدين والزهراء والسلطان سليمان، وأن تصبح هذه المناطق مركزاً منتظماً لأعضاء المجتمع المحلي للزيارة والاستمتاع.

أسامة الأشقر

من المعلّم الجعبري البرهان إلى المعلّم الجعبري الكامل!

الأحد 30 تشرين الأول 2022 - 12:38 م

  1. قبل نحو ثمانمائة عام كان الشيخ أبو إسحاق برهان الدين إبراهيم بن عمر الجعبري أول الجعابرة في الخليل وجدّهم الأقدم ورأس عمود نسبهم، وقد كان قبلها معلّماً معيداً في الزاوية الغزالية في الجامع الأموي… تتمة »

براءة درزي

32 عامًا على مجزرة الأقصى

السبت 8 تشرين الأول 2022 - 3:51 م

في مثل هذا اليوم قبل 32 عامًا، في 1990/10/8، ارتكب الاحتلال مجزرة بحقّ المصلين والمرابطين في الأقصى الذين هبّوا للدفاع عن المسجد في وجه محاولة جديدة وخطيرة للاعتداء عليه. ففي ذلك اليوم، كانت مجموعة "أ… تتمة »