الكنائس المسيحية في القدس تحتفل بأحد الشعانين حسب التقويم الغربي

تاريخ الإضافة الإثنين 15 نيسان 2019 - 8:07 ص    عدد الزيارات 928    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسات

        



احتفلت الكنائس المسيحية التي تسير حسب التقويم الغربي بأحد الشعانين، وهو الأحد الأخير قبل عيد الفصح المجيد، حيث يحيي فيه المسيحيون في كافة أرجاء العالم "ذكرى دخول السيد المسيح الى مدينة القدس، حين استقبله الشعب أحسن استقبال، فارشا له أغصان الزيتون وسعف النخيل"، وفقا للإنجيل المقدس.

وترأس المدبر الرسولي للبطريركية اللاتينية رئيس الأساقفة بييرباتيستا بيتسابالا، يوم الأحد، قداس أحد الشعانين الاحتفالي في كنيسة القيامة، بالبلدة القديمة في مدينة القدس المحتلة.

وشارك في القداس الذي أقيم أمام القبر المقدس لفيف من الأساقفة والكهنة من مختلف أبرشيات العالم، بحضور حشد من الرهبان، والراهبات والمصلين من جميع أنحاء العالم.

وانطلق مسيرة الشعانين التقليدية، من كنيسة "بيت فاجي" وصولا الى كنيسة القديسة حنة "الصلاحية"، داخل أسوار البلدة القديمة، بعدها اقيمت صلاة خاصة ترأسها المدبر الرسولي لبطريركية القدس للاتين.

وحرم الاحتلال آلاف الفلسطينيين المسيحيين من الوصول الى القدس للمشاركة في الاحتفالات الدينية، حيث يشترط إصدار تصاريح خاصة لاجتياز حواجزه التي تخنق مدينة القدس.

علي ابراهيم

الإعلام والعمل| الانتقال من الترف إلى الواجب

الجمعة 3 تموز 2020 - 4:11 ص

أفكارٌ على طريق التحرير-6- الإعلام والعملالانتقال من الترف إلى الواجبومع مراكمة ما سبق من أفعالٍ وأفكار، وبث المفاهيم الريادية والقياديّة، وصناعة الرواحل الأشداء، لاستنهاض الأمة، وتكوين الفرسان القادر… تتمة »

علي ابراهيم

فرسان الميدان حشدٌ وتعبئة واستنهاض

الخميس 11 حزيران 2020 - 12:22 م

أفكارٌ على طريق التحرير -5- فرسان الميدانحشدٌ وتعبئة واستنهاض رواد التحرير ورواحل العمل هم فرسان ميادين العمل للقدس، على اختلافها وتنوعها، إذ تقع على كواهلهم مهام جسام، لتعبيد الطريق أمام السالكين للم… تتمة »