القدس: آلاف المواطنين يشيعون جثمان الشهيد "عبيد" في العيسوية

تاريخ الإضافة الإثنين 1 تموز 2019 - 7:25 م    عدد الزيارات 564    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسيين، أبرز الأخبار

        


شيّع آلاف المواطنين من بلدة العيسوية وسط القدس، ومن المدينة المقدسة مساء اليوم الاثنين جثمان الشهيد محمد سمير عبيد، 20 عاما، الى مثواه الأخير بمقبرة البلدة، بمشاركة عدد كبير من قيادات العمل الوطني والاجتماعي في مدينة القدس.

وانطلقت مسيرة التشييع، بموكب مهيب، من منزل عائلة الشهيد الى مسجد الاربعين الكبير في البلدة قبل أن يطوف الشبان بالجثمان في شوارع وأحياء البلدة، وسط هتافات "بالروح بالدم نفديك يا شهيد، وبرفع صور الشهيد حتى مواراته الثرى بمقبرة البلدة.

وكانت عائلة عبيد تسلمت جثمان نجلها الشهيد بعد رضوخ الاحتلال لمطالب العائلة والأهالي ورفضهم شروط الاحتلال التي كانت تقضي بدفنه ليلاً بمقبرة المجاهدين بشارع صلاح الدين، وبمشاركة 50 من أقاربه ودفع 25 ألف شاقل لضمان تنفيذ الشروط، وبعد رفض العائلة لهذه الشروط وإصرارها على دفن الشهيد في مسقط رأسه "العيسوية" تنازل الاحتلال عن هذه المطالب ما أتاح المجال لتسليم جثمان الشهيد ودفنه بالشكل الذي يليق بكرامة الشهداء وحسب الأصول المعمول بها.

يُشار أن الاحتلال أعدم الشاب محمد سمير عبيد مساء الخميس باطلاق الرصاص عليه من مسافة قصيرة خلال قمع الاحتلال وقفة احتجاجية نظمها الأهالي ضد الاقتحامات المتكررة للبلدة والتنكيل بالسكان.

علي ابراهيم

الإعلام والعمل| الانتقال من الترف إلى الواجب

الجمعة 3 تموز 2020 - 4:11 ص

أفكارٌ على طريق التحرير-6- الإعلام والعملالانتقال من الترف إلى الواجبومع مراكمة ما سبق من أفعالٍ وأفكار، وبث المفاهيم الريادية والقياديّة، وصناعة الرواحل الأشداء، لاستنهاض الأمة، وتكوين الفرسان القادر… تتمة »

علي ابراهيم

فرسان الميدان حشدٌ وتعبئة واستنهاض

الخميس 11 حزيران 2020 - 12:22 م

أفكارٌ على طريق التحرير -5- فرسان الميدانحشدٌ وتعبئة واستنهاض رواد التحرير ورواحل العمل هم فرسان ميادين العمل للقدس، على اختلافها وتنوعها، إذ تقع على كواهلهم مهام جسام، لتعبيد الطريق أمام السالكين للم… تتمة »