مدير عام مؤسسة القدس الدولية يستقبل منسق عام جبهة العمل الإسلامي في لبنان

تاريخ الإضافة الثلاثاء 24 أيلول 2019 - 4:48 م    عدد الزيارات 804    التعليقات 0    القسم مواقف وتصريحات وبيانات، أخبار المؤسسة، أبرز الأخبار

        


 

استقبل مدير عام مؤسسة القدس الدولية الأستاذ ياسين حمود منسق عام جبهة العمل الإسلامي في لبنان سماحة الشيخ د.زهير الجعيد في مقر المؤسسة في العاصمة بيروت، وجرى التباحث والتداول في آخر المستجدات والتطورات السياسية والميدانية المتعلقة بفلسطين والقدس المحتلة.

 

وأكد حمود أن المسجد الأقصى المبارك يمرُّ بظروف صعبة لا سيما خلال المرحلة القادمة التي ستشهد عددًا من الأعياد اليهودية والتي ستكون فرصة للجمعيات اليهودية تكثيف اقتحاماتهم للمسجد المبارك والاعتداء على المصلين والمرابطين وحرمة المسجد.

وشدّد حمود على حق الأمة الكامل في المسجد الأقصى المبارك بكافة أجزاءه ومصلياته وساحاته، وبالتالي لا حق للاحتلال الإسرائيلي جزء منه، مؤكدًا على حق الأمة في الدفاع عن مسرى النبي محمد، داعيًا إلى توحيد الجهود وتنظيم الفعاليات والأنشطة الرافضة لمساعي الاحتلال للسيطرة على المسجد المبارك.

 

وأكد الطرفان على أهمية وضرورة تفعيل التعاون المشترك كي تبقى القدس والمسجد الأقصى المبارك القضية المركزية الأم، والقضية الفلسطينية حيّة في وجدان الشعوب العربية والإسلامية ووجدان الأجيال القادمة، ورفض مؤامرة صفقة القرن، باعتبارها صفقة تآمرية تستهدف تصفية القضية الفلسطينية برمتها.

 

بدوره، طالب الجعيد الدولة اللبنانية بعدم الانسياق وراء حملات الأوهام والأحلام المنبثقة عن مؤامرة صفقة القرن، وإعطاء الفلسطينيين حقوقهم المدنية والإنسانية والاجتماعية، ووقف العمل بالقانون الجائر الصادر عن وزارة العمل، وقال:" بإعطاء الفلسطينيين في لبنان تلك الحقوق وتعزيزها، فإننا نعزز صمود المقدسيين والفلسطينيين في القدس الشريف وفلسطين المحتلة ولبنان، ونساعدهم في التمسك بحق عودتهم إلى ديارهم وأرضهم وإفشال مشروع التوطين".

وفي نهاية اللقاء قدم الأستاذ ياسين حمود لوحة تذكارية للمسجد الأقصى الشريف للشيخ الجعيد تأكيدا لرمزيته والحفاظ عليه أمام كل أشكال الاقتطاع والتدمير والتدنيس.

علي ابراهيم

فرسان الميدان حشدٌ وتعبئة واستنهاض

الخميس 11 حزيران 2020 - 12:22 م

أفكارٌ على طريق التحرير -5- فرسان الميدانحشدٌ وتعبئة واستنهاض رواد التحرير ورواحل العمل هم فرسان ميادين العمل للقدس، على اختلافها وتنوعها، إذ تقع على كواهلهم مهام جسام، لتعبيد الطريق أمام السالكين للم… تتمة »

علي ابراهيم

عن أفئدة المغاربة التواقة للقدس

الخميس 28 أيار 2020 - 4:34 م

تعرفت خلال الأعوام القليلة الماضية إلى عددٍ كبير من الإخوة الأعزاء من المغرب العربي الكبير، ثلة من الأفاضل والدعاة والكتاب والعاملين، قلة قليلة منهم يسر الله لقاءهم مباشرة في غير ميدان ومدينة، أما الج… تتمة »