فصائل المقاومة: استمرار الاعتداءات الإسرائيلية ضد الأقصى ستكون شرارة لانفجار سيحرق العدو

تاريخ الإضافة الأحد 20 تشرين الأول 2019 - 6:52 م    عدد الزيارات 475    التعليقات 0    القسم مواقف وتصريحات وبيانات، أبرز الأخبار

        


قالت فصائل المقاومة: إنه يواصل المستوطنون اقتحام المسجدَ الأقصى، والاعتداء على المرابطين والمصلين بوتيرة عالية غير ابهين بمشاعر الملايين من المسلمين والعرب تحت غطاء وهرولة وتطبيع مع بعض الأنظمة العربية ومتسلحين بالقرارات الأمريكية الظالمة.

وقالت الفصائل في بيان لها: "اننا في فصائل المقاومة امام حالة العدوان المتواصل على اقصانا المبارك نؤكد أن استمرار هذه الاعتداءات الهمجية ضد مسرى نبينا الكريم ستكون شرارة لانفجار قادم سيحرق العدو الصهيوني وادواته من المستوطنين وقادتهم الارهابيين".

وأضافت الفصائل: "نحيي جماهير شعبنا في القدس المحتلة والضفة الثائرة واراضينا المحتلة عام "ال 48"وكافة  المرابطين والمرابطات على بوابات المسجد الأقصى الذين يدافعون عنه بصدورهم العارية  وبكل ثبات واصرار لا مثيل لهما، كما ندعو اهلنا وشعبنا في القدس والضفة واراضينا المحتلة عام الـ"48" الى شد الرحال للمسجد الاقصى والدفاع عنه عبر تصعيد عمليات المقاومة وعلى كافة محاور الاشتباك لجعل العدو يحسب الف حساب قبل ان يفكر بتدنيس الاقصى والمس فيه".

وطالبت الفصائل السلطة بوقف التنسيق الامني ورفع اليد الامنية عن المقاومة في الضفة لضرب الاحتلال في كل مكان بفلسطين.

وأضافت: نؤكد أن زيارة الوفد الأمني الإسرائيليإلى البحرين زيارة مرفوضة وطنياً وقومياً وإسلامياً، وفي ظل الاقتحامات الأولى أن نعادي الصهاينة ونحاربهم وليس نستقبلهم ونرحب بهم.

وتابعت الفصائل: "ندعو ابناء الامتين العربية والاسلامية الى لفظ التطبيع والمطبعين والوقوف بكل قوة خلف شعبنا ومساندته بكل الوسائل المتاحة ليتسنى له مواصلة المقاومة والتصدي لكل مخططات العدو الصهيوني ومؤامراته التي تستهدف شعبنا وقضيتنا الوطنية القضية المركزية للعرب والمسلمين".

علي ابراهيم

عن أفئدة المغاربة التواقة للقدس

الخميس 28 أيار 2020 - 4:34 م

تعرفت خلال الأعوام القليلة الماضية إلى عددٍ كبير من الإخوة الأعزاء من المغرب العربي الكبير، ثلة من الأفاضل والدعاة والكتاب والعاملين، قلة قليلة منهم يسر الله لقاءهم مباشرة في غير ميدان ومدينة، أما الج… تتمة »

علي ابراهيم

رواد التحرير ورواحل الريادة المنشودة

السبت 16 أيار 2020 - 4:07 م

أفكارٌ على طريق التحرير 4رواد التحرير ورواحل الريادة المنشودة عن عَبْد الله بْن عمر رَضِي الله عنهُمَا، قَالَ: سَمعْتُ رَسُول الله صَلَّى الله عَلَيْه وَسَلَّم يَقُول: (إِنَّمَا النَّاسُ كَالإِبِلِ ال… تتمة »