مؤسسة القدس الدولية تلتقي السفير التونسي في بيروت وتسلمه رسالة إلى الرئيس التونسي

تاريخ الإضافة السبت 30 تشرين الثاني 2019 - 11:06 ص    عدد الزيارات 1194    التعليقات 0    القسم التفاعل مع القدس، أخبار المؤسسة، أبرز الأخبار

        


زار وفد من مؤسسة القدس الدولية برئاسة مديرها العام الأستاذ ياسين حمود يرافقه منسق العلاقات الخارجية الأستاذ علي يونس سعادة سفير تونس في بيروت الأستاذ كريم بودالي.

 

وهنأ حمود سعادة السفير بنجاح العرس الوطني الانتخابي في تونس التي كانت محط اهتمام العالم العربي والإسلامي لا سيما بعد المواقف الوطنية الصادقة التي أطلقها الرئيس التونسي الدكتور قيس سعيد قبل وبعد فوزه بالانتخابات الرئاسية.

وأكد حمود على عمق العلاقة الفلسطينية التونسية وما قدمته تونس عبر التاريخ للقضية الفلسطينية، مشيرًا إلى استقبال تونس للثورة الفلسطينية على أراضيها وامتزاج الدم التونسي بالدم الفلسطيني في حمام الشط في تونس.

ووضع مدير عام مؤسسة القدس الدولية الأستاذ ياسين حمود سعادته بآخر تطورات القضية الفلسطينية وقضية القدس على وجه الخصوص، مؤكدًا أن الاحتلال الإسرائيلي يواصل مشاريعه التهويدية الاستيطانية التي تستهدف هوية القدس العربية الإسلامية، مشدّدًا على ضرورة توحيد الجهود العربية والإسلامية لمواجهة مشروع الاحتلال في القدس وفلسطين.

 

وسلم حمود سعادة السفير رسالة إلى الرئيس التونسي قيس سعيد من رئيس مجلس إدارة المؤسسة الشيخ حميد بن عبد الله الأحمر، جاء فيها:" إن فلسطين كانت أوّل الرابحين بانتخابكم؛ وكان الشعب الفلسطيني أكثر الشعوب فرحًا بهذا الفوز لما سمعه من تصريحات صادقة وحاسمة من قبلكم تؤكد وقوف تونس الثابت إلى جانب الحقّ الفلسطينيّ".

وأضاف الأحمر في رسالته:" إنّ المرحلة التي تمرّ بها القضية الفلسطينية عمومًا، والقدس خصوصًا هي من أخطر المراحل لا سيّما مع الترويج لما يُسمّى "صفقة القرن"؛ ما يتطلب تنسيقًا عاليًا بين شرفاء الأمة لمنع بيع فلسطين في سوق الصفقات المشبوهة والمشؤومة، مشيرًا إلى أن المقدسيين وشعب فلسطين يتطلعون إلى دور تونس المؤثر في المنظومة الدولية، ورصيد قيادتها الكبير لدى الشعب التونسي وشعوب الأمة.

 

من جهته، رحب السفير التونسي بزيارة وفد المؤسسة، مؤكدًا على موقف تونس الثابت والمساند للقضية الفلسطينية، وأن تونس وشعبها وقيادتها سيبقون في ميدان الدفاع عن فلسطين في كل المنابر العربية والعالمية.

علي ابراهيم

الإعلام والعمل| الانتقال من الترف إلى الواجب

الجمعة 3 تموز 2020 - 4:11 ص

أفكارٌ على طريق التحرير-6- الإعلام والعملالانتقال من الترف إلى الواجبومع مراكمة ما سبق من أفعالٍ وأفكار، وبث المفاهيم الريادية والقياديّة، وصناعة الرواحل الأشداء، لاستنهاض الأمة، وتكوين الفرسان القادر… تتمة »

علي ابراهيم

فرسان الميدان حشدٌ وتعبئة واستنهاض

الخميس 11 حزيران 2020 - 12:22 م

أفكارٌ على طريق التحرير -5- فرسان الميدانحشدٌ وتعبئة واستنهاض رواد التحرير ورواحل العمل هم فرسان ميادين العمل للقدس، على اختلافها وتنوعها، إذ تقع على كواهلهم مهام جسام، لتعبيد الطريق أمام السالكين للم… تتمة »