4 أسرى في سجون الاحتلال مشتبه إصابتهم بـ "كورونا" في حجر صحي وظروف سيئة

تاريخ الإضافة الأربعاء 25 آذار 2020 - 2:33 م    عدد الزيارات 1254    التعليقات 0    القسم أخبار فلسطينية، أبرز الأخبار

        


قالت مؤسسة "الضمير" الحقوقية (غير حكومية)، إن 4 أسرى فلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، يُشتبه بإصابتهم بفايروس "كورونا" المُستجد موجودين في حجر صحي وظروف سيئة.

 

وأوضحت المؤسسة الحقوقية، في بيان لها اليوم الثلاثاء، أن أحد محامييها، ويدعى سامر سمعان، قد استطاع التحدث مع الأسرى المحجورين في عيادة سجن الرملة.

 

وأردفت: "بناء على ما قاله الأسرى المحجورين من خلال تحدث المحامي معهم عبر الهاتف فإن كل معتقل محتجز في غرفة منفصلة، لا يخرجون منها بتاتاً". مبينة أن الأسرى هم؛ أحمد نصار، قيس دراغمة، وإبراهيم عواد.

 

وأكدت الأسرى، وفقًا لمؤسسة "الضمير"، أنهم لم يخضعوا لأي فحص خاص بوباء "كورونا"، ويقتصر الفحص على قياس درجة حرارتهم مرتين في اليوم فقط لا غير.

 

وذكرت "الضمير" أنها كانت قد توجهت لنيابة دولة الاحتلال والنيابة العسكرية تمهيدًا لالتماس محكمة العدل العليا للتواصل والاطمئنان على الأسرى الموجودين في الحجر الصحي بسبب فايروس "كوفيد 19".

 

وأمس الإثنين، قرر الأسرى الفلسطينيون في سجون الاحتلال، القيام بخطوات احتجاجية، بدءًا من اليوم (الثلاثاء)، للمطالبة بإجراءات صحية تحميهم من فيروس كورونا "المستجد".

 

وكان الأسرى وعلى مدار ثلاثة أيام، نفذوا خطوات احتجاجية، انتهت دون أن يكون هناك رد إجرائي واضح على مطالبهم، واكتفت إدارة السجون برش بعض الأقسام، وادعت أنها قامت بعملية تعقيم.

 

وكان "نادي الأسير" الفلسطيني، قد قال في وقت سابق، من يوم الخميس 19 مارس الجاري، إن إدارة سجون الاحتلال أبلغت المعتقلين في سجن مجدّو (شمال)، بإصابة أربعة أسرى بفيروس "كورونا".

 

وأضاف النادي في بيان صحفي، أنه جرى نقل الفيروس للمعتقلين عبر أحد المحققين الإسرائيليين، أثناء تحقيقه مع أحد الأسرى في مركز "بيتح تكفا" التابع للمخابرات الإسرائيلية، قرب تل أبيب.

 

​وتعتقل سلطات الاحتلال نحو 5 آلاف أسير فلسطيني، موزعين على قرابة الـ 23 مركز تحقيق وتوقيف وسجن، بينهم 180طفلا و43 معتقلة و500 معتقل إداري (معتقلون بلا تهمة) و1800 مريض بينهم 700 بحاجة لتدخل طبي عاجل.

 

ويعاني الأسرى في سجون الاحتلال من جملة انتهاكات إسرائيلية بحقها، في مقدمتها الإهمال الطبي المتعمد الذي أزهق أرواح 222 منذ العام 1967

علي ابراهيم

الإعلام والعمل| الانتقال من الترف إلى الواجب

الجمعة 3 تموز 2020 - 4:11 ص

أفكارٌ على طريق التحرير-6- الإعلام والعملالانتقال من الترف إلى الواجبومع مراكمة ما سبق من أفعالٍ وأفكار، وبث المفاهيم الريادية والقياديّة، وصناعة الرواحل الأشداء، لاستنهاض الأمة، وتكوين الفرسان القادر… تتمة »

علي ابراهيم

فرسان الميدان حشدٌ وتعبئة واستنهاض

الخميس 11 حزيران 2020 - 12:22 م

أفكارٌ على طريق التحرير -5- فرسان الميدانحشدٌ وتعبئة واستنهاض رواد التحرير ورواحل العمل هم فرسان ميادين العمل للقدس، على اختلافها وتنوعها، إذ تقع على كواهلهم مهام جسام، لتعبيد الطريق أمام السالكين للم… تتمة »