إطلاق لقب "أمين المنبر" على خطيب المسجد الأقصى عكرمة صبري

تاريخ الإضافة السبت 13 حزيران 2020 - 7:57 م    عدد الزيارات 1157    التعليقات 0    القسم المسجد الأقصى، شؤون المقدسيين، أبرز الأخبار

        


 

أطلق ملتقى علماء الأمة لنصرة القدس والمسرى لقب "أمين المنبر" على خطيب المسجد الأقصى رئيس الهيئة الإسلامية العليا الشيخ عكرمة صبري تقديرا لجهوده في الدفاع عن المقدسات الإسلامية والمسجد الأقصى المبارك.

 

وقال الملتقى الذي شارك فيه أكثر من 800 عالماً من أكثر من 19 دولة يمثلون 64 رابطة علمائية:" نطلق اليوم لقب "أمين المنبر" على خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري الذي صان منبر رسول الله وحفظ منبر نور الدين زنكي وصلاح الدين الأيوبي وكان دوما صداحاً بالحق من فوقه ولم يرهبه احتلال ولا اعتقال وكان أميناً عليه حتى استحق هذا اللقب".

 

وأكد الملتقى أن منبر المسجد الأقصى المبارك ليس منبرًا عاديًّا، هو رمز ارتبط بالتحرير من زمن نور الدين زنكي وصلاح الدين الأيوبي رحمهما الله، وهو معلَمٌ يختزلُ صنوفًا لا تنتهي من جرائم الاحتلال بحقّ المسجد؛ لأنّ ذكرَه يعيدنا إلى عام 1969 حين أحرق صهيونيّ متطرف المنبر ضمن ما أحرقَ من الجامع القبليّ في الأقصى.

 

ومنبر الأقصى هو منبر رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولكنه ليس كغيره من منابر المساجد؛ لأنّه خاضع تحت احتلال جائر، وكلّ كلمة حق تصدح منه هي جهاد وكلمة حق في وجه احتلال مجرم.

 

من منبر الأقصى صدح فضيلة الشيخ عكرمة صبري بالحقّ في وجه الاحتلال عبر عشرات السنين الماضية، فعرّضه ذلك إلى خطر الاعتقال والتضييق والإبعاد والتغريم والاعتداء المباشر، ولكنّه لم يبدّل ولم يغيّر، فكان الأمين بحق على منبر الأقصى.

 

 

براءة درزي

55 عامًا على ضمّ القدس

الثلاثاء 28 حزيران 2022 - 9:23 م

في 1967/6/27، وافق "الكنيست" على مشروع قرار ضم القدس إلى دولة الاحتلال على أثر عدة اجتماعات عقدتها حكومة الاحتلال بدءًا من 1967/6/11 لبحث الضمّ. وعلى أثر قرار الضمّ، تحديدًا في 1967/6/29، أصدرت دولة ا… تتمة »

زياد ابحيص

حقائق جديدة في باب الرحمة لا بد من الحفاظ عليها

الثلاثاء 17 أيار 2022 - 11:16 ص

المعركة على مصلى  باب الرحمة دائرة منذ 2003 وتكاد تصل مع بداية العام المقبل إلى عامها العشرين، إذ يحاول الاحتلال قضمه وتحويله إلى مساحة مخصصة حصراً لليهود ضمن مخططه لتقسيم #المسجد_الأقصى_المبارك، وقد … تتمة »