رئيس حركة حماس في الخارج د. ماهر صلاح: سنواجه مشروع الضم والاستيلاء مع كل أطياف شعبنا وندعو أمتنا إلى التوحد تحت عنوان فلسطين والقدس

تاريخ الإضافة السبت 20 حزيران 2020 - 9:56 م    عدد الزيارات 756    التعليقات 0    القسم أخبار فلسطينية، مواقف وتصريحات وبيانات، أبرز الأخبار

        


دعا رئيس حركة حماس في الخارج د. ماهر صلاح إن فلسطين الأمة العربية والإسلامية إلى التوحد تحت عنوان فلسطين والقدس ومنع الاحتلال من تنفيذ مشروعه الاستيطاني التهويدي في فلسطين المحتلة.

 

وقال صلاح في مقابلة عبر قناة الأقصى الفضائية:" مطلوب من الأمة الإسلامية أن تُبقي القضية الفلسطينية حاضرة في أجندتها ونقول لكل شرفاء العالم شكرا لكم على ما بذلتموه من تضحيات في سبيل نصرة القضية الفلسطينية ودعم حقوق الشعب الفلسطيني في انتزاع حقوقه وحماية مقدساته.

 

وأضاف صلاح:" التطبيع جريمة أخلاقية وخطيئة سياسية وخيانة وطنية، وندعو شعوب أمتنا العربية والإسلامية إلى مواجهة التطبيع ورفضه، ونحن نخوض معركة الوعي والهوية وربط الأجيال المتعاقبة بقضيتهم وأرضهم.

 

وتابع رئيس حركة حماس في الخارج:" نعمل على كل المسارات لمواجهة مشروع خطة الضم والاستيلاء على أرض فلسطين، وسنواجه ذلك ضمن مشروع وطني مشترك.

 

ونبه القيادي الفلسطيني إلى أن خطة الضم تتضمن تعديًا كبيرًا على الأردن ودورها وخاصة في القدس، مؤكداً أن حماس تشد على الموقف الأردني الرافض لمخطط الاحتلال رغم الضغوط الأمريكية السياسية والاقتصادية.

 

وطالب رئيس حماس في الخارج بوضع برامج لدعم أهل القدس ومناصرتهم لأن القدس مسئولية الجميع في الداخل والخارج، معبراً عن ثقته بالمقدسيين وقدرتهم على المواجهة وحماية المسجد الأقصى.

 

كما حذر صلاح من المخاطر التي تتعرض لها القدس المحتلة من خلال تهويد الانسان والتاريخ والثقافة والضغط على أهلها لتفريغها وخاصة من الشخصيات والقيادات، إضافة لخطر التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى المبارك.

 

وفيما يتعلق باللاجئين، قال صلاح:" أخطر المشاريع التي تواجه اللاجئ الفلسطيني في الخارج هي التهجير واستهداف المخيمات، وهناك جهود خطيرة لتفريغ المخيمات الفلسطينية من سكانها وأهلها".

 

وختم صلاح:" اللاجئ الفلسطيني له كامل الحقوق والصلاحية لكي يكون شريكًا في القرار السياسي المتعلق بالقضية الفلسطينية".

براءة درزي

الأقصى من الإحراق إلى التهويد

السبت 21 آب 2021 - 3:38 م

في مثل هذا اليوم قبل 52 عامًا، أقدم المتطرف الأسترالي الصهيوني دينس مايكل روهان على إضرام النار في المصلى القبلي بالمسجد الأقصى، ما تسبب بإحراق مساحة كبيرة من المسجد، بما في ذلك منبر صلاح الدين، وقد ا… تتمة »

مازن الجعبري

"القدس الشرقية بين الاندماج وأعمال الشغب" ؟!

الأربعاء 2 حزيران 2021 - 10:51 م

 "القدس الشرقية بين الاندماج وأعمال الشغب"، لم تكن صدفة أو عبثية أثناء هبة القدس العظيمة أنّ تشير إحدى المواقع "الإسرائيلية" لهذا العنوان، وحتى نفهم مضمونة من المهم الإشارة إلى الصورة التي انتشرت لزيا… تتمة »