مؤسسة القدس الدولية في فلسطين تعلن عن الفائزين بـ"جائزة مؤسسة القدس الدولية" لأفضل مبادرة شبابية لأجل القدس

تاريخ الإضافة الجمعة 3 تموز 2020 - 4:07 ص    عدد الزيارات 408    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، أخبار المؤسسة

        



أعلنت مؤسسة القدس الدولية في فلسطين يوم الخميس 2/7/2020 عن أسماء الفائزين بـ"جائزة مؤسسة القدس الدولية" لأفضل مبادرة شبابية من أجل القدس للعام 2019- 2020م"، والتي نُفذت بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة الفلسطينية والاتحاد العام للهيئات الشبابية، وذلك في مقر المؤسسة بمدينة غزة، بحضور عدد من الشخصيات المختصة التي شاركت في تحكيم الجائزة وأصحاب المبادرات الفاعلة المشاركة.

 

وقدم الدكتور أحمد أبو حلبية رئيس مؤسسة القدس الدولية في فلسطين شرحاً عن الجائزة والتي أعلنت عنها مؤسسته للمرة الأولى بهدف تشجيع العمل للقدس والتعريف بالمدينة المباركة وما تتعرض له من قبل سلطات الاحتلال، موجهاً شكره لكل من ساهم في إنجاح مشروع وفعاليات الجائزة وأصحاب المبادرات الذين تنافسوا عليها، ثم تناول بكلمته الظروف القائمة في مدينة القدس وما تعانيه من سياسة ومخططات سلطات الاحتلال الاستيطانية ضد مقدساتها وأهلها وأرضهم وممتلكاتهم.

 

وتحدث الدكتور أحمد محسين وكيل وزارة الشباب والرياضة، عن دور المبادرات الشبابية في نصرة مدينة القدس وأهلها وفضح ممارسات الاحتلال المستمرة بحقها، وأوضح أن الوزارة تقوم بدورها الداعم في تشجيع وتوجيه المبادرات في نصرة القضية الفلسطينية، وصقل أصحابها وتفعيل دورهم الدائم واستمرارية العمل.

 

وألقى الدكتور محمد المدهون كلمة لجنة التحكيم، منوهاً إلى أنه تقدم للجائزة 18 مبادرة شبابية، وبعد مطابقة المعايير التي حددتها اللجنة وصلت لـ7 مبادرات تنافست على الجائزة، والتي كانت من نصيب مبادرتين اثنتين: حيث حصل على المركز الأول "منتدى الشباب الحضاري"، والمركز الثاني "مركز شباب الأمة". ولفت إلى أهم عنصر في المعايير هو: الديمومة والاستمرارية، وأن تقدم المبادرات الفائزة خدمة مهمة للقدس وقضاياها المختلفة في شتى المجالات، وأن تكون مشجعة للآخرين لتبني قضية القدس.

 

وأعربت المهندسة منى سكيك عضو لجنة الجائزة عن شكرها وامتنانها لجميع القائمين على إنجاح "جائزة مؤسسة القدس الدولية" السنوية وخاصة اللجنة التحضيرية ولجنة التحكيم والمشاركين الذين عملوا بكل جهدٍ وفاعلية.

 

وفي نهاية الاحتفال تم تكريم ممثلي المراكز الفائزة بالمبادرات، حيث أشادوا بجهود المؤسسة الدائمة في دعم وإيصال صوت القدس إلى ضمر كل حي.

 

علي ابراهيم

الإعلام والعمل| الانتقال من الترف إلى الواجب

الجمعة 3 تموز 2020 - 4:11 ص

أفكارٌ على طريق التحرير-6- الإعلام والعملالانتقال من الترف إلى الواجبومع مراكمة ما سبق من أفعالٍ وأفكار، وبث المفاهيم الريادية والقياديّة، وصناعة الرواحل الأشداء، لاستنهاض الأمة، وتكوين الفرسان القادر… تتمة »

علي ابراهيم

فرسان الميدان حشدٌ وتعبئة واستنهاض

الخميس 11 حزيران 2020 - 12:22 م

أفكارٌ على طريق التحرير -5- فرسان الميدانحشدٌ وتعبئة واستنهاض رواد التحرير ورواحل العمل هم فرسان ميادين العمل للقدس، على اختلافها وتنوعها، إذ تقع على كواهلهم مهام جسام، لتعبيد الطريق أمام السالكين للم… تتمة »