مؤسسة القدس الدولية تراسل أحزاب وهيئات عربية وإسلامية: انتهاكات خطيرة تجري في الأقصى وجماعات المعبد تتوعد باقتحام كبير في يوم عرفة ‏

تاريخ الإضافة الثلاثاء 28 تموز 2020 - 10:52 ص    عدد الزيارات 695    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، المسجد الأقصى، مواقف وتصريحات وبيانات، أخبار المؤسسة

        


راسلت مؤسسة القدس الدولية عددا من الأحزاب والهيئات العربية والإسلامية لوضعهم في صورة المستجدات الأخيرة في الأقصى متمثلة بالاقتحامات الخطيرة وأداء الصلوات والطقوس التلمودية العلنية داخل الأقصى ومخططات جماعات المعبد تنظيم اقتحامات جماعية كبيرة للمسجد الأقصى المبارك يوم ‏الخميس القادم 30/7/2020 في ذكرى ما يسمى "خراب الهيكل".

 

وقال مدير عام المؤسسة الأستاذ ياسين حمود في رسالته:" نثمن وقوفكم الدائم الى جانب قضية فلسطين ودفاعكم عن القدس ‏ومسجدها الأقصى المبارك، ونخاطبكم اليوم لمواجهة مخططات الاحتلال الإسرائيلي في المسجد الأقصى المبارك".‏

 

وأضاف:" تعلمون أنه كان للجماهير في القدس وما زال وسيبقى دور طليعي رائد في حماية المسجد الأقصى المبارك، ‏وخوض المواجهات والهبات تلو الهبات دفاعاً عن الحصرية الاسلامية والسيادة عليه، ولا شك أن الحالة الشعبية في القدس ‏تعرضت مؤخراً لاستنزاف كبير ترجمها الاحتلال بتصعيد حجم الاعتقالات والابعادات وهدم البيوت، فضلًا عن المعاناة ‏التي أفرزتها جائحة كورونا".‏

 

وأكد حمود أن الاحتلال يسعى لتحقيق مجموعة مكتسبات في سياق هذه الجولة أبرزها، إغلاق باب الرحمة عبر الضغوط ‏والتفاوض و تكريس ممارسة الطقوس التلمودية داخل الأقصى، والدعوة لاقتحام كبير يوم الخميس 30/7/2020 في "ذكرى خراب ‏الهيكل".

 

ودعا حمود القوى والهيئات والأحزاب العربية والإسلامية التي راسلها إلى التضامن بكل الأشكال مع المقدسيين ورفع ‏الصوت والعمل على إفشال مخططات الاحتلال في المسجد الأقصى المبارك.‏

 

وحذر حمود من محاولة الاحتلال لتغيير الوضع القائم في الأقصى من خلال ممارسة الطقوس التلمودية بالكامل عبر حلقات تدارس التوراة في الساحات الشرقية، وخلع الأحذية عملا بالتعاليم التوراتية لدخول المعبد"، وطقوس التباكي على المعبد كجزء من ممارسة الحداد الذي يسبق " ذكرى خراب المعبد" .

 

وشدد حمود على ضرورة الحراك الشعبي والسياسي والإعلامي الرافض لهذه الانتهاكات، والمتضامن مع المقدسيين في صمودهم وتصديهم لمخططات الاحتلال وأطماعه.

براءة درزي

الأقصى من الإحراق إلى التهويد

السبت 21 آب 2021 - 3:38 م

في مثل هذا اليوم قبل 52 عامًا، أقدم المتطرف الأسترالي الصهيوني دينس مايكل روهان على إضرام النار في المصلى القبلي بالمسجد الأقصى، ما تسبب بإحراق مساحة كبيرة من المسجد، بما في ذلك منبر صلاح الدين، وقد ا… تتمة »

مازن الجعبري

"القدس الشرقية بين الاندماج وأعمال الشغب" ؟!

الأربعاء 2 حزيران 2021 - 10:51 م

 "القدس الشرقية بين الاندماج وأعمال الشغب"، لم تكن صدفة أو عبثية أثناء هبة القدس العظيمة أنّ تشير إحدى المواقع "الإسرائيلية" لهذا العنوان، وحتى نفهم مضمونة من المهم الإشارة إلى الصورة التي انتشرت لزيا… تتمة »