النائب أبو حلبية يدعو للنفير العام والرباط في الأقصى لمنع تنفيذ مخطط اقتحام الأقصى بذكرى "خراب الهيكل"

تاريخ الإضافة الثلاثاء 28 تموز 2020 - 12:28 م    عدد الزيارات 846    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، المسجد الأقصى، مواقف وتصريحات وبيانات، أخبار المؤسسة

        


 

دعا النائب الدكتور أحمد يوسف أبو حلبية رئيس مؤسسة القدس الدولية في فلسطين، ورئيس لجنة القدس والأقصى بالمجلس التشريعي الفلسطيني بالإنابة أهل القدس والداخل المحتلة منذ العام 1948، وكل من يستطيع الوصول إلى المسجد الاقصى المبارك، لشد الرحال إليه والرباط فيه بدءاً من يوم وقفة عرفة والذي يوافق يوم الخميس 30 تموز/ يوليو 2020 وحتى آخر أيام عيد الأضحى المبارك، وإعمار المسجد الأقصى المبارك بتكثيف التواجد وأداء الصلوات فيه.

 

ونوه أبو حلبية إلى ضرورة عدم ترك المسجد الأقصى فارغاً طيلة هذه الفترة وطالب العائلات المقدسية وغيرها بالإفطار يوم عرفة في ساحات المسجد الأقصى، وكذلك أن تكون التهنئة والمعايدة في يوم العيد داخل المسجد الأقصى المبارك، والاحتفاء به بإقامة فعاليات دينية وثقافية وعائلية فيه لصد أي محاولة صهيونية لاقتحامه والاستفراد به من قبل الأذرع المتعددة للمؤسسة الرسمية الصهيونية خصوصاً قطعان المستوطنين، حيث أعلنت ما يسمى جماعات المعبد نيتها إطلاق فعاليات وأنشطة في هذا اليوم والذي يصادف ما يسمى لديهم بـ"ذكرى خراب الهيكل"، ومن ضمن هذه الفعاليات اقتحام المسجد الأقصى وفرض إقامة الصلوات والطقوس الدينية المزعومة فيه بشكل علني.

 

ولفت أبو حلبية أن عدد الاقتحامات للمسجد الأقصى المبارك يرتفع ويتكثف عامًا بعد عام، وأن الزيادة في هذه الاقتحامات بدت ملحوظة بصورة أكبر وأكثر في ذكرى ما يسمى "خراب الهيكل"، في السابق، وذكّر بما حدث في عام 2019، حيث نفذت هذه الجماعات فعاليات بدأتها في أول أيام عيد الأضحى المبارك، اعتدت خلالها قوات الاحتلال على المتواجدين في المسجد الأقصى المبارك وعلى حراسه بالضرب والاعتقال، وبلغ عدد المقتحمين الصهاينة للمسجد الأقصى حينها أكثر من 1800 مقتحم.

 

وأكد أبو حلبية أن المسجد الأقصى هو جزءٌ من عقيدة الأمة الإسلامية وهو أقدس مقدسات هذه الأمة في فلسطين وفي بلاد الشام واستهدافه هو استهداف للأمة كلها ومقدساتها.

 

وثمّن النائب أبو حلبية صمود المقدسيين رجالاً ونساء وثباتهم الذي يسجله أهل القدس عاماً بعد عام وكل يوم ببسالة وتحد وشموخ منقطع النظير نيابة عن الأمة الإسلامية كلها والذي يُفشل مخططات الاحتلال وجماعاته الاستيطانية بحق القدس ومسجدها الأقصى المبارك، ومشددًا على ضرورة دعم صمود المقدسيين ومساندة هباتهم وانتفاضاتهم الجماهيرية ومقاومتهم البطولية الباسلة باستمرار.

 

وكانت ما تسمى بجماعات "الهيكل المزعوم" قد دعت لإقامة ماراثون تهويدي لدعم أنشطتها ولاقتحام المسجد الأقصى المبارك في ذكرى ما يسمونه "خراب الهيكل" في التاسع من آب الذي يصادف يوم عرفة لدى المسلمين يوم الخميس المقبل 30/07/2020، الموافق 9 ذي الحجة 1441هـ..

 

براءة درزي

الأقصى من الإحراق إلى التهويد

السبت 21 آب 2021 - 3:38 م

في مثل هذا اليوم قبل 52 عامًا، أقدم المتطرف الأسترالي الصهيوني دينس مايكل روهان على إضرام النار في المصلى القبلي بالمسجد الأقصى، ما تسبب بإحراق مساحة كبيرة من المسجد، بما في ذلك منبر صلاح الدين، وقد ا… تتمة »

مازن الجعبري

"القدس الشرقية بين الاندماج وأعمال الشغب" ؟!

الأربعاء 2 حزيران 2021 - 10:51 م

 "القدس الشرقية بين الاندماج وأعمال الشغب"، لم تكن صدفة أو عبثية أثناء هبة القدس العظيمة أنّ تشير إحدى المواقع "الإسرائيلية" لهذا العنوان، وحتى نفهم مضمونة من المهم الإشارة إلى الصورة التي انتشرت لزيا… تتمة »