استشهاد فتى فلسطيني برصاص الاحتلال على باب المسجد الأقصى بزعم "الطعن"

تاريخ الإضافة الإثنين 17 آب 2020 - 10:04 م    عدد الزيارات 774    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        



 

أُستشهد، مساء اليوم الاثنين، فتى فلسطيني (لم تعرف هويته بعد 18-20 سنة) برصاص قوات الاحتلال أمام المسجد الأقصى المبارك من جهة باب حطة، بحجة تنفيذه عملية طعن لأحد عناصر أمن الاحتلال في المنطقة.

 

وأوضحت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أن الاحتلال منع طواقمها من الدخول لمحيط باب حطة بعد اطلاق النار على شاب من قبل الاحتلال.

 

ونقل مراسلنا عن شهود عيان أن قوات الاحتلال تركت الشاب ينزف دما دون السماح بتقديم أي اسعافات أولية له، بينما تم نقل عنصر الأمن من المنطقة للعلاج.

 

في الوقت نفسه، أعلن الاحتلال حالة استنفار في البلدة القديمة ومحيطها، وأغلق أبوابها وأبواب المسجد الأقصى، فيما انتشرت أعداد كبيرة من قوات وشرطة الاحتلال في المنطقة.

 

عدنان أبو عامر

الاستهداف الإسرائيلي لكنائس القدس بعد مساجدها

الخميس 12 كانون الثاني 2023 - 9:19 م

فضلًا عن الاستهداف الديني والقومي الذي تشرع فيه الجمعيات اليهودية في المسجد الأقصى والقدس المحتلة، وحديثًا انضمام الحكومة إليها، فإن هناك أدواتٍ ووسائل أخرى لتهويد المدينة المقدسة تستهدف الكنائس المسي… تتمة »

أسامة الأشقر

من المعلّم الجعبري البرهان إلى المعلّم الجعبري الكامل!

الأحد 30 تشرين الأول 2022 - 12:38 م

  1. قبل نحو ثمانمائة عام كان الشيخ أبو إسحاق برهان الدين إبراهيم بن عمر الجعبري أول الجعابرة في الخليل وجدّهم الأقدم ورأس عمود نسبهم، وقد كان قبلها معلّماً معيداً في الزاوية الغزالية في الجامع الأموي… تتمة »