مؤسسة القدس الدولية: الاحتلال يؤسس لنظام صوتي يمكّنه من التدخل في إدارة الأقصى

تاريخ الإضافة الجمعة 11 أيلول 2020 - 9:53 ص    عدد الزيارات 228    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، المسجد الأقصى، أخبار المؤسسة

        


 

انتهكت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، حرمة المسجد الأقصى من خلال تركيب سماعات جديدة، عند باب "المطهرة" في الرواق الغربي للأقصى؛ وذلك ضمن مخططاته لفرض السيطرة على المسجد، من خلال تأسيس نظام صوتي سيمكّنه من التدخل في شؤونه.

 

ووفق ما أفادت به مؤسسة القدس الدولية على موقعها الإلكتروني؛ فإن السماعة الجديدة، تعد الثالثة التي ركبتها شرطة الاحتلال على سطح سور المسجد الأقصى المبارك.

 

وذكرت في هذا الصدد أن السماعة الأولى رُكبت في آب/أغسطس الماضي، على سطح المدرسة العمرية قرب مئذنة "باب الغوانمة"، وفي السادس أيلول/سبتمبر الجاري، ركبت سماعة ثانية على سطح ثانوية "الأقصى الشرعية" قرب مئذنة "باب الأسباط".

 

وأكدت أن توزيع السماعات هدفه إيصال الصوت إلى الجهة الشمالية للأقصى من الداخل والخارج.

 

وبشأن أبعاد تركيب تلك السماعات، قالت "القدس الدولية": إنه "بات من المؤكد أن الاحتلال يعمل على تأسيس نظام صوتي يوازي نظام الصوتيات التابع للأوقاف الإسلامية".

 

وأضافت أن النظام الصوتي للاحتلال، "سيسمح له بتوجيه التعليمات والنداءات للموجودين في المسجد الأقصى من مصلين ومقتحمين صهاينة ومن شرطة احتلال، ما سيمكنه من التدخل في إدارة الأقصى مباشرةً دونما اعتبار للأوقاف الإسلامية".

 

وكانت الهيئات الإسلامية، في مدينة القدس المحتلة، استنكرت في بيانٍ، الأحد الماضي، سعي الاحتلال الإسرائيلي إلى "تغيير الواقع التاريخي والديني والقانوني، في المسجد الأقصى"، بعد اقتحام شرطة الاحتلال المسجد الأقصى، وتركيب سماعات وأجهزة إلكترونية فوق الجدارين الشمالي والغربي للمسجد.

علي ابراهيم

الإعلام والعمل| الانتقال من الترف إلى الواجب

الجمعة 3 تموز 2020 - 4:11 ص

أفكارٌ على طريق التحرير-6- الإعلام والعملالانتقال من الترف إلى الواجبومع مراكمة ما سبق من أفعالٍ وأفكار، وبث المفاهيم الريادية والقياديّة، وصناعة الرواحل الأشداء، لاستنهاض الأمة، وتكوين الفرسان القادر… تتمة »

علي ابراهيم

فرسان الميدان حشدٌ وتعبئة واستنهاض

الخميس 11 حزيران 2020 - 12:22 م

أفكارٌ على طريق التحرير -5- فرسان الميدانحشدٌ وتعبئة واستنهاض رواد التحرير ورواحل العمل هم فرسان ميادين العمل للقدس، على اختلافها وتنوعها، إذ تقع على كواهلهم مهام جسام، لتعبيد الطريق أمام السالكين للم… تتمة »