الباحث في شؤون القدس زياد ابحيص: إغلاق الأقصى كان مطلبًا لجماعات الهيكل

تاريخ الإضافة الأربعاء 16 أيلول 2020 - 4:24 م    عدد الزيارات 595    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، المسجد الأقصى، مواقف وتصريحات وبيانات، تقرير وتحقيق

        


 

 

قال الباحث في شؤون القدس زياد ابحيص إن إغلاق المسجد الأقصى المبارك في الأعياد اليهودية كان مطلباً لجماعات الهيكل على مدى الأيام الماضية، لأن اتفاق تحديد الحركة بـ ٥٠٠ متر من مكان السكن يعني أن لا يتمكنوا من الوصول للأقصى لأنهم يسكنون بعيداً عنه، بخلاف الأغلبية العربية.

 

وأوضحح ابحيص في حديث خاص لموقع مدينة القدس أنه ومنذ إعلان هذه الإجراءات، طالبت جماعات الهيكل بإغلاق المسجد أمام المسلمين، كي لا يظهر أن المسلمين "استفردوا بالأقصى" في ذروة أعياد اليهود وموسم "حجهم" الأهم على مدار العام.

 

وطالب ابحيص بعدم إغلاق المسجد الأقصى، وأن لا يصبح إغلاقه أمام الصهاينة هو معيار إغلاقه أمام المسلمين، داعيًا مجلس الأوقاف أن يحفظ ما بقي من استقلاليته ومشروعيته، وأن لا يخضع للعبة ضغوط الدول والتنافس على التطبيع.

 

واستدرك ابحيص:" ما زلنا نرجو أن لا تؤخذ إجراءات أشبه بالإغلاق دون أن تسميه".

 

وكان عضو مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية حاتم عبد القادر قد أعلن أن مجلس الأوقاف قرر في جلسته، اليوم الأربعاء، تعليق دخول المصلين والزوار الى المسجد الاقصى ولمدة 3 أسابيع، فيما حذرت مؤسسات وشخصيات فلسطينية من إغلاق المسجد الأقصى أمام المصليّن تحت أي ظرف، وضرورة فتحه مع مراعاة شروط الوقاية الصحية والتباعد الجسدي، إذ تسمح المساحات الكبيرة للمسجد بتطبيق هذه الإجراءات، وفي ذات الوقت يشكل إبقاء المسجد مفتوحاً، تفويتاً لمخططات الاحتلال باستغلال جائحة كورونا لتطبيق أجندات التهويد، وتغيير الوضع القائم في المسجد الأقصى.

براءة درزي

الأقصى من الإحراق إلى التهويد

السبت 21 آب 2021 - 3:38 م

في مثل هذا اليوم قبل 52 عامًا، أقدم المتطرف الأسترالي الصهيوني دينس مايكل روهان على إضرام النار في المصلى القبلي بالمسجد الأقصى، ما تسبب بإحراق مساحة كبيرة من المسجد، بما في ذلك منبر صلاح الدين، وقد ا… تتمة »

مازن الجعبري

"القدس الشرقية بين الاندماج وأعمال الشغب" ؟!

الأربعاء 2 حزيران 2021 - 10:51 م

 "القدس الشرقية بين الاندماج وأعمال الشغب"، لم تكن صدفة أو عبثية أثناء هبة القدس العظيمة أنّ تشير إحدى المواقع "الإسرائيلية" لهذا العنوان، وحتى نفهم مضمونة من المهم الإشارة إلى الصورة التي انتشرت لزيا… تتمة »