مؤسسة القدس الدولية تستقبل وفدًا من حركة الجهاد الإسلامي: ضرورة العمل على توحيد جهود الأمة لنصرة القدس وفلسطين ورفض التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي

تاريخ الإضافة السبت 10 تشرين الأول 2020 - 2:58 م    عدد الزيارات 318    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، التفاعل مع القدس، أخبار المؤسسة

        


 

استقبلت مؤسسة القدس الدولية في مقرها الرئيسي في بيروت وفداً من حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، ضم عضو المكتب السياسي للحركة الأستاذ عبد العزيز الميناوي وممثلها في لبنان الأستاذ إحسان عطايا، وكان في استقبالهما المدير العام للمؤسسة الأستاذ ياسين حمود ومسؤول العلاقات الخارجية الأستاذ علي يونس.

 

وناقش المجتمعون الأوضاع الفلسطينية والتحديات التي تواجه القضية الفلسطينية لا سيما أوضاع مدينة القدس والمخاطر المحدقة بالمسجد الأقصى، وأكد الطرفان على ضرورة تحقيق الوحدة الوطنية، لمواجهة كل المخاطر المحدقة بالقضية الفلسطينية، والاستمرار بالمقاومة حتى تحرير فلسطين.

 

وأدان المجتمعون تطبيع بعض الأنظمة العربية مع الاحتلال الإسرائيلي، مؤكدين على محورية القضية في الأمة العربية والإسلامية، داعين شعوب الأمة إلى رفض كل خطوات التطبيع لأنها تشكل ضررا على الأمة بأكملها.

 

واستعرض مدير عام المؤسسة الأعمال التي تقوم به مؤسسة القدس في تأمين صمود المقدسيين وتوفير الدعم اللازم لهم على المستويات كافة، بالإضافة إلى دور المؤسسة في تعزيز حضور قضية القدس في وجدان الأمة ونجاحها في جمع أقطاب الأمة وأحزابها وحركاتها وشخصياتها كافة على منبر القدس.

 

بدروه، أثنى  وفد حركة الجهاد الإسلامي على جهود مؤسسة القدس الدولية في حراكها السياسي والإعلامي والشعبي لنصرة قضية القدس والمسجد الأٌقصى، وأكد الطرفان على استمرار التواصل والتنسيق بينهما للعمل المشترك خدمة للقدس وأهلها.

براءة درزي

القدس.. يحبّها رسول الله وتحبّه

الأربعاء 28 تشرين الأول 2020 - 7:40 م

إلى بيت المقدس عُرج برسول الله من المسجد الحرام، ومن بيت المقدس أسري به عليه السلام، فكانت القدس نافذة الأرض إلى العلا وتاريخ الأرض المتّصل بالسماء وبرسالة خاتم الأنبياء. في بيت المقدس صلّى عليه السلا… تتمة »

هشام يعقوب

من عزلتي في الكورونا

الثلاثاء 13 تشرين الأول 2020 - 5:39 م

مريض كورونا يُناجي الأسير ماهر الأخرس الذي يخوض إضرابًا عن الطعام لنيلِ حريتِه منذ نحو 80 يومًاكانتْ صورتُك هي الأكثر التصاقًا بمخيّلتي وأنا أقاسي أوجاعًا محمولةً جرّاء الكورونا.ماهر...ماهر، هل تسمعني… تتمة »