خمس أسرى مقدسيين يدخلون عامهم السادس في سجون الاحتلال

تاريخ الإضافة الثلاثاء 13 تشرين الأول 2020 - 8:07 م    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين، انتفاضة ومقاومة، تقرير وتحقيق

        


كمال الجعبري – خاص موقع القدس

مع حلول الذكرى الخامسة اندلاع انتفاضة القدس، التي تفجرت في تشرين أول من العام 2015، بعد تصاعد المحاولات الصهيونية لفرض أجندات التقسيم الزماني للمسجد الأقصى، والذي تزامن تصاعد الاعتداءات التي قامت بها شرطة الاحتلال تجاه المرابطات في المسجد الأقصى المبارك، دخل 6 من الأسرى المقدسيين عامهم السادس في سجون الاحتلال الصهيوني، بعد تنفيذهم عملياتٍ فدائية خلال الشهر من الانتفاضة، فمن هم هؤلاء الأسرى؟

الأسيران خالد الباسطي وطارق دويك

دخل الأسيران المقدسيان خالد صلاح الدين خميس الباسطي، البالغ من العمر 33 عاماً، وطارق خليل عباس الدويك، البالغ من العمر27 عاماً، اليوم الثلاثاء، عامهما السادس على التوالي داخل سجون الاحتلال.

وكان الأسيران قد اعتقلا بتاريخ 13/10/2015، بعد تنفيذهما لعملية فدائية في مستوطنة (رعنانا)، المقامة على أنقاض قرية تبصر المهجرة، الواقعة بين يافا، والمثلث المحتل.

وجهت المحكمة الاحتلال الصهيوني في اللد للأسيرين خالد وطارق تهمة تنفيذ عملية طعن، وأصدرت بحقهما أحكاماً تراوحت بين: 21 عاماً بحق خالد، المتزوج والأب لطفلين، و18 عاماً بحق طارق.

الأسير بلال أبو غنّام

ترك الأسير بلال غنّام مقاعد الدراسة في جامعة القدس - أبو ديس، ونفذ بصحبة رفيقه الشهيد بهاء عليان، وهما من جبل المكبر، عملية الباص 78، في مستوطنة (أرمون نتسيف)، المُغتصبة لأراضي جبل المكبر، في 13/10/2015. قُتل خلال العملية 3 من جنود الاحتلال الصهيوني، وجرح 20 آخرين.

أصيّب أبو غنّام في العملية، وتم اعتقاله، ومن ثم حكمت عليه محكمة الاحتلال الصهيوني ب3 مؤبدات، واليوم يدخل الأسير المقدسي بلال أبو غنّام، عامه السادس في سجون الاحتلال الصهيوني.

جهاد الزغل وحسن الخلفاوي

في مداهمة نفذتها قوات الاحتلال الصهيوني لمخيم شعفاط، في منتصف ليلة 12/10/2015، اعتقلت قوات الاحتلال جهاد سامر الزغل، وحسن سليم الخلفاوي، ووجهت لهما محكمة الاحتلال الصهيوني تهماً تتعلق بمقاومة الاحتلال في القدس، والتواصل مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، وتم الحكم على حسن الخلفاوي بالسجن لمدة 7 سنوات، وعلى جهاد بالسجن لمدة 6 سنوت، وهما الآن في سجن النقب، جنوب فلسطين المحتلة.

براءة درزي

القدس.. يحبّها رسول الله وتحبّه

الأربعاء 28 تشرين الأول 2020 - 7:40 م

إلى بيت المقدس عُرج برسول الله من المسجد الحرام، ومن بيت المقدس أسري به عليه السلام، فكانت القدس نافذة الأرض إلى العلا وتاريخ الأرض المتّصل بالسماء وبرسالة خاتم الأنبياء. في بيت المقدس صلّى عليه السلا… تتمة »

هشام يعقوب

من عزلتي في الكورونا

الثلاثاء 13 تشرين الأول 2020 - 5:39 م

مريض كورونا يُناجي الأسير ماهر الأخرس الذي يخوض إضرابًا عن الطعام لنيلِ حريتِه منذ نحو 80 يومًاكانتْ صورتُك هي الأكثر التصاقًا بمخيّلتي وأنا أقاسي أوجاعًا محمولةً جرّاء الكورونا.ماهر...ماهر، هل تسمعني… تتمة »