96 يوماً على إضراب الأسير ماهر الأخرس

تاريخ الإضافة السبت 31 تشرين الأول 2020 - 9:34 ص    عدد الزيارات 336    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، أخبار فلسطينية

        


يواصل الأسير ماهر الأخرس إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ96 تواليا، رفضاً لاعتقاله الإداري من قبل الاحتلال الصهيوني، وسط تدهور خطير على حالته الصحية.

 

 

ورفضت محكمة الاحتلال العليا، يوم الخميس، 29/10/2020 التماساً قدمته محامية الأسير للإفراج عنه، ونقله إلى مستشفى فلسطيني، وهو ما عدّه رئيس نادي الأسير الفلسطيني، قدورة فارس، بمثابة قرار إعدام بحق الأسير، مع خطورة وضعه الصحي.

 

وفي محاولةٍ منها للالتفاف على الإضراب البطولي الذي يخوضه الأسير ماهر الأخرس، وإنهائه، أصدرت محكمة الاحتلال الصهيوني قراراً بتجميد الاعتقال الإداري بحق الأخرس، في 23 أيلول 2020، ولكنها ألغت ذلك التجميد، الأسبوع الماضي.

 

ويُعاني الأسير الأخرس، المحتجز في مستشفى (كابلان) الصهيوني، من أوجاعٍ شديدةٍ في كل أنحاء جسده، وتشنجات متكررة، وفقدان للوعي، وصعوبة في الحركة، وضعف في السمع والرؤية، بالإضافة إلى ضيق في التنفس وهو أبرز الأعراض التي تفاقمت لديه مؤخراً.

 

يبلغ عمر الأسير ماهر الأخرس، 49 عاماً، وهو من بلدة سيلة الظهر في جنين، وهو أبٌ لستةٍ من الأبناء، ويعمل في مجال الزارعة، وقدّ تعرض الأخرس للاعتقال عدة مرات منذ العام 1989، بما مجموعه 4 سنوات.

 

واعتقلت قوات الاحتلال الأخرس في 27 تموز 2020، وحوّلته إلى الاعتقال الإداري أربعة أشهر، وعليه شرع منذ لحظة اعتقاله بإضرابٍ مفتوح عن الطعام.

 

وانطلقت في مختلف الأوساط الفلسطينية والعربية حملات تضامن إلكترونية مع الأسير ماهر الأخرس، وعلى الصعيد الميداني هددت فصائل المقاومة الفلسطينية في غزة، بالتصعيد، وقصف المغتصبات الصهيونية بالصواريخ، في حال استمر اعتقال الأسير ماهر الأخرس.

د.أسامة الأشقر

عيد الجرمق... بماذا كانوا يحتفلون!

الأحد 2 أيار 2021 - 11:45 ص

 الحاخام شمعون بار يوحاي أو شمعون باركوبا الذي يزعمون أن ضريحه في هذا الجبل الفلسطيني هو الرمز الذي كان المتدينون اليهود يحجون إليه في تجمّعهم الضخم الذي أودَى بحياة العشرات منهم في تدافعٍ مجنون على أ… تتمة »

براءة درزي

في باب العامود.. الشرطة أصل الورطة أيضًا!

الإثنين 19 نيسان 2021 - 9:13 م

شهدت منطقة باب العامود منذ بداية شهر رمضان مواجهات بين قوات الاحتلال والشبان المقدسيين يعمل فيها الاحتلال على استخدام العنف ضدّ المقدسيين لإجبارهم على مغادرة المكان الذي يمثّل نقطة التقاء وميدان اجتما… تتمة »