أزمةٌ ماليةٌ كبيرة تعصف بمدرسة دار الطفل العربي في القدس

تاريخ الإضافة السبت 21 تشرين الثاني 2020 - 11:52 ص    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


أفادَ اتحادُ أولياءِ أمورِ الطلبةِ في مدرسةِ دارِ الطفلِ العربيِ في القدسِ المحتلةِ بأنّه وبسببِ الضائقةِ الماليةِ الصعبةِ التي تَمرُ بها المدرسة، وعدم استطاعةِ الإدارةِ دفعَ رواتبِ المعلمين والمعلمات، فقدّ قررّت لجنة المعلمين في المدرسة تعليق التعليم الوجاهي فيها، وأبقت على التعلمِ عن بعد.

 

 

وتُعدُّ مدرسة دار الطفل العربي من أقدم المدارس المقدسية، إذ أُسست في القدس، في 25/4/1948، على يد السيدة هند الحسيني، والمدرسةُ مخصصةٌ للطالباتِ وتضم مجموعةً كبيرةً من الطالباتِ اليتيمات، تُقدّر ب 80 طالبة، تقومُ المدرسة على تعليمهنّ وتوفيرِ احتياجاتهنّ الحياتية، وفي ذات الوقت تعمل المدرسة على إعفاء مجموعه أخرى من الطالبات من ذوي الدخل المالي الضعيف من خلال إعفاء كلي أو جزئي.

 

 

تعتمدُ مدرسةُ دارِ الطفلِ العربيِ على الأقساطِ المدرسيةِ بالدرجة الأولى، وعلى بعض الدعم من المؤسسات الخيرية للإيفاء بالتزاماتها، إذ لا تتلقى التمويلَ من بلديةِ الاحتلالِ الصهيوني، وهي المدرسةُ الوحيدةُ في ذلك، ضمن حدود القدس المحتلة.

 

 

في سبيل الحفاظ على هذه المؤسسة التعليمية المقدسية، دعا اتحادُ أولياءُ أمور الطلاب في القدس المرجعيات الوطنية في القدس إلى تحمل مسؤولياتها اتجاه هذه مدرسة دار الطفل العربي، وطالب الاتحاد المؤسسات الداعمة بأن توجه بوصلتها بالدعمِ الماليِ إلى هذه المؤسسة العريقة.

 

 

ودعا الاتحاد، في ذات السياق، إلى ضرورة تسديد الالتزامات المالية المترتبة على المقتدرين من أولياء الأمور، كم دعا غير المقتدرين منهم للتواصل مع إدارة المدرسة لإجراء التسويات المالية اللازمة، لكي تستطيع المؤسسة العودة الى التعليم بأسرعِ وقتٍ متاح.

براءة درزي

القدس.. يحبّها رسول الله وتحبّه

الأربعاء 28 تشرين الأول 2020 - 7:40 م

إلى بيت المقدس عُرج برسول الله من المسجد الحرام، ومن بيت المقدس أسري به عليه السلام، فكانت القدس نافذة الأرض إلى العلا وتاريخ الأرض المتّصل بالسماء وبرسالة خاتم الأنبياء. في بيت المقدس صلّى عليه السلا… تتمة »

هشام يعقوب

من عزلتي في الكورونا

الثلاثاء 13 تشرين الأول 2020 - 5:39 م

مريض كورونا يُناجي الأسير ماهر الأخرس الذي يخوض إضرابًا عن الطعام لنيلِ حريتِه منذ نحو 80 يومًاكانتْ صورتُك هي الأكثر التصاقًا بمخيّلتي وأنا أقاسي أوجاعًا محمولةً جرّاء الكورونا.ماهر...ماهر، هل تسمعني… تتمة »