استشهاد طفلٍ فلسطينيٍ متأثرًا بإصابته برصاص الاحتلال شمال غرب رام الله

تاريخ الإضافة السبت 5 كانون الأول 2020 - 3:00 م    عدد الزيارات 652    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، أخبار فلسطينية، انتفاضة ومقاومة

        


في سياق الإجرام الصهيوني المتواصل بحق الأطفال في فلسطين المحتلة، ارتقى مساء أمس الجمعة، طفلٌ فلسطينيٌ متأثرًا بإصابته برصاص الاحتلال الصهيوني، في بلدة المغير شمال رام الله.

 

 

وبحسب ما أفادت به وزارة الصحة الفلسطينية، فإنّ الطفل علي أيمن نصر أبو عليا، والبالغ من العمر 13 عامًا، قدّ استشهد برصاص الاحتلال ظهر الجمعة، 4/12/2020، خلال المواجهات التي شهدتها بلدة المغير قرب مدينة رام الله، بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال الصهيوني.

 

 

وذكرت المصادر الطبية بأن محاولات إنقاذ الطفل أبو عليا استمرت منذ الظهيرة، بعد إصابته برصاص الاحتلال الحي في بطنه، حيث تم نقله لمجمع فلسطين الطبي، في رام الله بحالة حرجة، إلى أن أعلن عن استشهاده مساء الجمعة.

 

 

وأفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أنّ طواقمها نقلت إصابة خطيرة لطفلٍ من قرية المغير، جرّاء إطلاق قوات الاحتلال عليه الرصاص الحي عليه، وجرى نقله لمجمع فلسطين الطبي.

 

 

وكانت مسيرةٌ قدّ انطلقت من وسط كفر مالك وقرية المغير، شمال غرب رام الله، باتجاه منطقة راس التين، تنديداً بنية الاحتلال الصهيوني إقامة بؤرة استيطانية جديدة على مساحات واسعة من أراضي المنطقة.

 

 

ومع تواصل الفعاليات الشعبية الرافضة لاغتصاب منطقة راس التنين، في قريّتي المغير وكفر مالك، يشدد الاحتلال من إجراءاته العسكرية في محيط البلدتين منذ عدة أسابيع، حيث ينصب حواجز عسكرية من وقت لآخر ويعيق حركة المواطنين في المنطقة.

عدنان أبو عامر

الاستهداف الإسرائيلي لكنائس القدس بعد مساجدها

الخميس 12 كانون الثاني 2023 - 9:19 م

فضلًا عن الاستهداف الديني والقومي الذي تشرع فيه الجمعيات اليهودية في المسجد الأقصى والقدس المحتلة، وحديثًا انضمام الحكومة إليها، فإن هناك أدواتٍ ووسائل أخرى لتهويد المدينة المقدسة تستهدف الكنائس المسي… تتمة »

أسامة الأشقر

من المعلّم الجعبري البرهان إلى المعلّم الجعبري الكامل!

الأحد 30 تشرين الأول 2022 - 12:38 م

  1. قبل نحو ثمانمائة عام كان الشيخ أبو إسحاق برهان الدين إبراهيم بن عمر الجعبري أول الجعابرة في الخليل وجدّهم الأقدم ورأس عمود نسبهم، وقد كان قبلها معلّماً معيداً في الزاوية الغزالية في الجامع الأموي… تتمة »