الاحتلال يستنفر في القدس ويمنع المئات من الوصول والصلاة في المسجد الأقصى

تاريخ الإضافة الجمعة 13 تشرين الثاني 2020 - 3:44 م    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، المسجد الأقصى، صورة وتصميم

        


 

حوّلت قوات الاحتلال وسط مدينة القدس ومحيط بلدتها القديمة ومحيط المسجد الأقصى، اليوم، الى ثكنة عسكرية، بفعل استنفار عناصرها والانتشار المكثف في المنطقة، وعلى بوابات البلدة، لمنع مئات المواطنين وعائلاتهم من الوصول الى المسجد الأقصى والمشاركة في صلاة الجمعة برحابه الطاهرة.

وقال مراسلنا في القدس إن المدينة المقدسة خضعت منذ ساعات الصباح الأولى، لإجراءات عسكرية وأمنية مشدّدة، شملت نصْب متاريس حديدية على بوابات البلدة القديمة، واحتجاز النساء والعائلات، وإعادة المصلين الى حافلاتهم بعد منعهم من التوجه للأقصى، للجمعة الثالثة على التوالي، وسط أجواء شديدة التوتر سادت المنطقة.

في الوقت نفسه، تمكن أهالي القدس والداخل الفلسطيني المحتل منذ العام 1948 من دخول القدس العتيقة وأداء الصلاة في المسجد الأقصى بعد التدقيق ببطاقاتهم الشخصية أكثر من مرة.

ولفت مراسلنا إلى اقتحام مجموعة كبيرة من جنود الاحتلال للمسجد الأقصى قبل موعد صلاة الجمعة، وتمشيط المنطقة القريبة من باب المغاربة، في حين حلّقت طائرة مروحية في سماء المسجد المبارك لمراقبة المُصلين.

وامتدت اجراءات الاحتلال إلى الحواجز العسكرية الثابتة على المداخل الرئيسية لمدينة القدس، وأوقفت حافلات نقل المصلين، خاصة حملة الهوية الفلسطينية وأعادتهم ولم تسمح لهم بدخول القدس.
























براءة درزي

المؤسسات العاملة لفلسطين في مهداف الاحتلال

الأربعاء 17 تشرين الثاني 2021 - 8:50 م

قبل ستة أعوام، في 2015/11/17، قرر الاحتلال حظر الحركة الإسلامية – الجناح الشمالي، وجاء القرار الذي اتخذه وزير جيش الاحتلال حينذاك، في إطار تصاعد ملحوظ في استهداف الأقصى ورواده والمرابطين والمرابطات، و… تتمة »

د.أسامة الأشقر

جراد "اليوسفيّة" المنتشِر

الخميس 28 تشرين الأول 2021 - 10:48 م

لم يدُر بخلد كافل المملكة الشامية المملوكية قانصوه اليحياوي الظاهري أن تربته التي أنشأها بظاهر باب الأسباط قبل نحو ستمائة عام ليُدفن فيها أموات المدينة المقدسة أن هذه المقبرة ستجرّفها أنياب الجرافات، … تتمة »