حصاد نقاط المواجهة الأسبوعي: 55 نقطة مواجهة في الضفة و7 في القدس

تاريخ الإضافة السبت 30 كانون الثاني 2021 - 2:23 م    عدد الزيارات 335    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين، أخبار فلسطينية، شؤون مدينة القدس، انتفاضة ومقاومة، تقرير وتحقيق

        


كمال الجعبري - خاص موقع مدينة القدس 

 

شهيدٌ، و62 نقطة مواجهة، شهدتها الضفة الغربية، والقدس المحتلة، خلال الأسبوع الماضي، هذا ما وثقه التقرير الأسبوعي للمركز الفلسطيني للإعلام.

 

 

كانت القدس حاضرةً في نقاط التصعيد بتسجيلها 7 نقاط اشتباك، خلال الأسبوع الماضي، 3 منها في العيساوية، و4 منها تم خلالها استخدام الزجاجات الحارقة، فيما تم تسجيل حالتي إطلاق نار تجاه الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية، والقدس المحتلة.

 

ففي طولكرم، وعند الفتحة في مسار الجدار، عند قرية فرعون، غرب طولكرم، ويوم الأحد الماضي 24 كانون الثاني 2021، استشهد المواطن الفلسطيني فؤاد سبتي جودة، من بلدة عراق التايه، شرق نابلس، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي.

 

شهد السبت الماضي إحصاء 6 نقاط مواجهة، توزعت بين: العيساوية، التي شهدت إلقاء الزجاجات الحارقة (المولوتوف) تجاه قوات الاحتلال الإسرائيلي، كما شهد خربة التوامين، في مسافر يطا ، شرق الخليل، مواجهات بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي، كما شهدت كل من بيت فجار، بالقرب من بيت لحم، وقرية مادما، بالقرب من نابلس، وكفر قدوم، غرب قلقيلية، تسجيل مواجهاتٍ بين المواطنين الفلسطينيين، وقوات الاحتلال الإسرائيلي، وفي محيط مستوطنة (هار براخا) جنوب نابلس، أصيب مستوطنٌ إسرائيلي، بعد محاولته الاعتداء على ممتلكات المواطنين في قرية بورين.

 

وأصيبت مستوطنة بالحجارة قرب مستوطنة نفيه تسوف برام الله، يوم الأحد الماضي، وذلك خلال مواجهاتٍ في 10 نقاط متفرقة، توزعت بين: الطور (جبل الزيتون) ومخيم شعفاط في القدس، ودير أبو مشعل وأم صفا ومحيط مستوطنة (نفيه تسوف) في رام الله، وقرية فرعون في طولكرم، وقباطية في جنين، وفي يافا وأم الفحم في الداخل الفلسطيني المحتل.

 

وشهد يوم الاثنين الماضي تسجيل 8 نقاط مواجهة، إذ تم تسجيل حالة إطلاق نار على دوريات الاحتلال الإسرائيلي في محافظ طوباس، شمال الضفة الغربية، وأصيبت مستوطنةٌ بعد تعرضها للرشق بالحجارة في مواجهاتٍ مع المستوطنين في محيط قرية بورين جنوب نابلس، وشهدت كفر مالك، شرق رام الله، مواجهاتٍ أصيب خلالها مواطنٌ بالرصاصِ المعدني المغلف بالمطاط، وتم تسجيل نقاطِ اشتباكٍ مع الاحتلال في كلٍ من: الولجة، شمال بيت لحم، ومخيمي طولكرم ونور في طولكرم، ومستوطنة ريحان بالقرب من جنين، وبورين وعراق بورين، جنوب نابلس.

 

أما منتصف الأسبوع الماضي، فقد شهد تسجيل حالة إطلاق نارٍ ثانية على قوات الاحتلال في بلدة قباطية، بالقرب من جنين، وفي العيساوية ألقى شبان البلدة زجاجاتٍ حارقةٍ على قوات الاحتلال ، في ذات الوقت الذي شهدت فيه حزما شمال القدس، مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، أما بقي المناطق التي سجلت فيها نقاط الاشتباك مع الاحتلال، فقد كانت كالتالي: سلواد شرق رام الله، والمعصرة ومستوطنة (بيتار عيليت) في بيت لحم، وقباطية ومخيم جنين في جنين، ومستوطنة (أريئيل) وقراوة بني حسان في سلفيت، والحاجز الجنوبي لمدينة قلقيلية، وذلك ضمن 10 نقاط مواجهة.

 

ويوم الأربعاء الماضي، اندلعت مواجهات في 14 نقطة مواجهة متفرقة في الضفة الغربية والقدس المحتلة، أصيب خلالها مواطنٌ بالرصاص المطاطي، فيما أصيب مستوطنٌ بالحجارة في مستوطنة (نيجهوت) بالقرب من الخليل، وألقيت زجاجات حارقة على دوريات الاحتلال في بلدة حوارة جنوب نابلس، ومستوطنة (مابو دوتان) في جنين، واندلعت مواجهات في العيساوية وسط القدس، ومسافر يطا ومستوطنة كرمي تسور في الخليل، وكفر مالك وسلواد ودير أبو مشعل والمغير في رام الله، ومستوطنة بدوئيل وكفل حارس في سلفيت، وبيتا وحوارة بنابلس، وطمون في طوباس.

 

سجل تقرير المركز الفلسطيني للإعلام، يوم الخميس الماضي، 8 نقاط مواجهة، ألقيت خلالها زجاجاتٌ حارقة (مولوتوف) على سيارات المستوطنين بالقرب من مفرق مستوطنة عتصيون في بيت لحم، واندلعت مواجهاتٌ في دورا جنوب الخليل، وسلواد ومستوطنة (معاليه لفونة) في رام الله، ومخيم الدهيشة وتقوع في بيت لحم، وزيتا في طولكرم، وباقة الغربية في الداخل الفلسطيني المحتل عام 1948م.

 

استمرت نقاط التصعيد والمواجهة في الضفة الغربية والقدس المحتلة حتى يوم أمسٍ الجمعة، إذ تم إحصاء 6 نقاط مواجهة، أصيبت خلالها مستوطنة بالحجارة، قرب قرية اللبن الشرقية في نابلس، وألقيت زجاجاتٌ حارقة في أم الفحم في الداخل الفلسطيني المحتل تجاه قوات الاحتلال، واندلعت مواجهاتٌ قرب مستوطنة (التلة الفرنسية) في مدينة القدس المحتلة، ويعبد في جنين، وكفر قدوم والحاجز الجنوبي لمدينة قلقيلية، وأصيب خلالها عدد من المواطنين بالرصاص المعدني والاسفنجي وعدد من الإصابات بالاختناق بالغاز السام.

زياد ابحيص

باب العامود والنقد الانتحاري

الأحد 18 نيسان 2021 - 9:52 م

 بعد هبة باب الأسباط عام 2017 أدرك المحتل بالتجربة مدى خطورة التجمهر الشعبي وما يمكن أن يفرضه عليه من تراجع. هذا قاده إلى التفكير في إعادة هندسة الحيز المفتوح للتجمع في محيط البلدة القديمة، فوضع تحت م… تتمة »

علي ابراهيم

للقدس شوقٌ وتوق

الأربعاء 7 نيسان 2021 - 6:36 م

 في نفس كل واحدٍ منا مشاعر مضطردة، تنسج حبائل التحنان في أفق هائل من التقارب والتباعد، تحتضن أسرارًا عظيمة لم يعرف الإنسان كنهها ومنتهاها، ومن تلك الأسرار الغامضة علاقتنا بالأماكن والمدن، فكل إنسان يح… تتمة »