قرار تهويدي جديد من وزارة جيش الاحتلال

الاحتلال يتذرع ب " كورونا " لتقليل عدد مصلي الجمعة الأولى من رمضان في الأقصى



 

 

أصدرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي قبل قليل قراراً يقضي بعدم السماح سوى ل 10000 فلسطيني من أهالي الضفة الغربية، بالوصول إلى المسجد الأقصى المبارك لأداء صلاة الجمعة الأولى من شهر رمضان، بتاريخ 16 نيسان / إبريل 2021، مع اشتراط حصولهم على لقاح فايروس (كورونا).

 

البيان الذي صدر عن ما يسمى ب " وحدة تنسيق المناطق " في وزارة الجيش في حكومة الاحتلال أشار إلى وجود مشاورات أمنية قبيل اتخاذ هذا القرار، ما يشكك في ويشير لوجود أهداف متعلقة بتنفيذ أجندات تهويد المسجد الأقصى، تحت ذريعة " الوقاية من فايروس كورونا ".

 

ويشكل الفلسطينيون القادمون من الضفة الغربية إلى القدس والمسجد الأقصى المبارك، خلال شهر رمضان سبباً للانتعاش الاقتصادي في أسواق البلدة القديمة، وشارع صلاح الدين، كما يدعم وجودهم حالة الرباط والتواجد الشعبي الجماهيري في المسجد الأقصى المبارك.

 

وعلى الرغم من قيود الاحتلال وسعيه للتحكم في عدد الفلسطينيين القادمين من الضفة الغربية إلى المسجد الأقصى، إلّا أنّ المئات من الشباب الفلسطينيين يتمكنون من الوصول إلى المسجد الأقصى من مدن وقرى ومخيمات الضفة الغربية، عبر تسلق جدار الفصل العنصري، والعبور من الثغرات الموجودة فيه.

د.أسامة الأشقر

عيد الجرمق... بماذا كانوا يحتفلون!

الأحد 2 أيار 2021 - 11:45 ص

 الحاخام شمعون بار يوحاي أو شمعون باركوبا الذي يزعمون أن ضريحه في هذا الجبل الفلسطيني هو الرمز الذي كان المتدينون اليهود يحجون إليه في تجمّعهم الضخم الذي أودَى بحياة العشرات منهم في تدافعٍ مجنون على أ… تتمة »

براءة درزي

في باب العامود.. الشرطة أصل الورطة أيضًا!

الإثنين 19 نيسان 2021 - 9:13 م

شهدت منطقة باب العامود منذ بداية شهر رمضان مواجهات بين قوات الاحتلال والشبان المقدسيين يعمل فيها الاحتلال على استخدام العنف ضدّ المقدسيين لإجبارهم على مغادرة المكان الذي يمثّل نقطة التقاء وميدان اجتما… تتمة »