متضمناً نقاط المواجهة خلال هبة باب العامود

حصاد نقاط المواجهة الأسبوعي في الأرض المحتلة (17 – 25 نيسان 2021)



 

إعداد: كمال الجعبري - خاص موقع مدينة القدس 

 

 

شهدت ال9 أيّام الماضية، بين تاريخي 17 و25 نيسان/إبريل 2021، أحداثاً مفصلية في القدس المحتلة، والضفة الغربية، إذ تفجرت أحداث هبة العامود في القدس، لتمتد إلى القدس وتشمل معظم مناطق الضفة الغربية وقطاع غزة، والقدس المحتلة، إصابة عشرات المواطنين خلال مواجهات في 122 نقطة في كافة أرجاء فلسطين المحتلة، معظمها في القدس المحتلة، تخللها إلقاء زجاجات حارقة وأكواع متفجرة، وأصيب على إثرها 107 من جنود الاحتلال ومستوطنيه.

 

 

يوم السبت 17 نيسان/إبريل: تم تسجيل 6 نقاط مواجهات توزعت على: بلدة دير أبو مشعل، شمال غرب رام الله، وفي بلدة بيت دجن، شرق نابلس، أمّا القدس المحتلة، فقد شهدت مواجهاتٍ في بلدة الطور، وسط القدس المحتلة، و3 نقاط مواجهة استخدمت فيها الزجاجات الحارقة، والمفرقعات، في بلدة حزما، شمال القدس، ومنطقتي باب العامود، وباب الساهرة، وسط القدس المحتلة.

 

 

يوم الأحد 18 نيسان/ إبريل: تم إحصاء 5 نقاط مواجهة مع الاحتلال الإسرائيلي، توزعت على: بلدة تقوع، جنوب بيت لحم، وفي مخيم طولكرم، غرب مدينة طولكرم، أمّا القدس المحتلة، فقد شهدت مواجهاتٍ في منطقتي باب العامود، وباب الساهرة، وتمّ تسجيل نقطة مواجهة في مدينة يافا المحتلة، منذ عام 1948، التي شهدت إلقاء الزجاجات الحارقة والمفرقعات، كما هو الحال مع باب العامود في القدس.

 

 

يوم الإثنين 19 نيسان/إبريل: أصيب مستوطنٌ إسرائيلي بعد تعرضه للرشق بالحجارة، في حي الثوري، في بلدة سلوان، جنوب البلدة القديمة للقدس، فيما تم تسجيل 7 نقاط مواجهة توزعت على: باب العامود، وباب جديد، وسط القدس المحتلة، وحي الثوري، في بلدة سلوان، وفي محافظة الخليل تم تسجيل نقطة اشتباك في محيط مستوطنة (كرمي تسور)، وتمّ تسجيل نقطة اشتباك في بلدة تقوع، جنوب بيت لحم، وفي بلدة عين يبرود، شمال شرق رام الله، التي شهدت استهداف سيارة للمستوطنين بالزجاجات الحارقة، واستمرت المواجهات في مدينة يافا المحتلة، وتم خلالها استخدام المفرقعات والزجاجات الحارقة.

 

 

يوم الثلاثاء 20 نيسان/إبريل: تم تسجيل نقطة اشتباك في قطاع غزة، إذ تمكنت المقاومة الفلسطينية من إسقاط طائرة مسيرة للاحتلال من نوع (كواد كوبتر)، في حي الشجاعية، شرق مدينة غزة، وشهدت منطقة بيتونيا، غرب رام الله، وبلدة أم صفا، شمال رام الله، استهداف قوات الاحتلال بالزجاجات الحارقة، كما تم تسجيل نقطة مواجهة في مفرق بلدة سردا، شمال رام الله، ومحيط بيت أمر، شمال الخليل، وفي القدس المحتلة، استمرت المواجهات في منطقة باب العامود، ليشهد يوم الثلاثاء تسجيل 6 نقاط مواجهة واشتباك مع الاحتلال الإسرائيلي في فلسطين المحتلة.

 

 

الأربعاء 21 نيسان/إبريل: تم تسجيل 9 نقاط مواجهة، أبرزها تلك التي سجلت في شارع يافا، غرب القدس المحتلة، وأصيب خلالها مستوطنٌ إسرائيليٌ طعناً، كما شهدت القدس مواجهاتٍ، في: بلدة حزما، شمال القدس، وفي منطقة باب العامود، وسط القدس، وفي محيط مستوطنة (النبي يعقوب) شمال القدس، وفي مستوطنة (عوفرا) في محافظة رام الله، تم رصد نقطة مواجهة ألقيت خلالها زجاجاتٌ حارقة تجاه الاحتلال، وشهد الحاجز الشمالي لمدينة قلقيلية مواجهاتٍ مع الاحتلال، كما هو الحال في بلدة حلحول، شمال الخليل، وبلدة تقوع، جنوب بيت لحم.

 

 

تفجر هبة باب العامود:

 

على الرغم من بدء فعاليات وأنشطة وأحداث هبة باب العامود في القدس، منذ تاريخ 14 نيسان/إبريل، وبداية شهر رمضان المبارك، إلّا أنّ يوم الخميس، 22 نيسان/إبريل قد شهدت تفجر الهبة، بتصاعد حدة المواجهات ونقاط الاشتباك في القدس، وتوسع رقعتها الجغرافية.

 

 

الخميس 22 نيسان/إبريل: تم تسجيل 14 نقطة مواجهة، تركزت في القدس، بعد تفجر أحداث هبة باب العامود، إذ أصيب 104 فلسطينيين في مواجهاتها، وتم تسجيل 36 إصابة في صفوف شرطة الاحتلال ومستوطنيه، وتم تسجيل نقاط مواجهة في القدس المحتلة، في كلٍ من: باب العامود، وشارع يافا، وحي الصوانة، وبلدة الطور، ووادي الجوز، وحي الشيخ جراح، وبلدة سلوان وسط القدس، فيما تم تسجيل نقطتي مواجهة في العيساوية، ومحيط الجامعة العبرية، وبلدة حزما، شمال القدس، وخلال مواجهات يوم في القدس، تم تسجيل استخدام الزجاجات الحارقة والمفرقعات، في كلٍ من: محيط الجامعة العبرية، وحي وادي الجوز، وفي باب العامود، والبلدة القديمة، وكذلك في حي الصوانة، وفي الضفة الغربية، تم تسجيل نقطة مواجهة دمرت خلالها بؤرة استيطانية، في محيط بلدة تقوع، جنوب بيت لحم، وتم تسجيل نقطة مواجهة في محيط بلدة حوارة، جنوب نابلس، وتعرضت مستوطنة (بساغوت)، شرق مدينة رام الله، للاستهداف بالزجاجات الحارقة، وتم تسجيل نقطة اشتباك في محيط مستوطنة (عوفرا)، شمال رام الله، وفي محيط مستوطنة (مافو دوتان) جنوب غرب جنين.

 

 

الجمعة 23 نيسان/إبريل: تم تسجيل 24 نقطة مواجهة في فلسطين المحتلة، منها 9 نقاط مواجهة في القدس المحتلة، التي سجلت فيها نقاط مواجهة واشتباك في: باب العامود، وحي الصوانة، وبلدة الطور والعيساوية، وحي الشيخ جراح، والبلدة القديمة، وفي بلدة سلوان، وشارع صلاح الدين، تم استهداف عدة أهداف نوعية، مثل بؤر جمعية (عطيرت كوهانيم) في الحارة الوسطى، ومباني "وزارة العدل الإسرائيلية" بالزجاجات الحارقة والمفرقعات، كما شهد حاجز قلنديا، شمال القدس مواجهاتٍ مع الاحتلال.

 

وفي مدينة الخليل تم تسجيل نقطة مواجهة بعد اعتقال شاب فلسطينية بعد محاولته تنفيذ عملية طعن فدائية، في محيط المسجد الإبراهيمي الشريف، كما شهدت الخليل مواجهاتٍ في باب الزاوية، ومخيم العروب، وفي نابلس، استهدف شباب الانتفاضة الاحتلال في محيط منطقة قبر يوسف بالزجاجات الحارقة، وبلدة بيت دجن، شرق المدينة، فيما شهد المدخل الشمالي لبيت لحم، وبلدة حوسان، غرب المدينة مواجهاتٍ مع الاحتلال، كما هو الحال مع المدخل الشمالي لمدينة البيرة، في محافظة رام الله، وحاجز الجملة، شمال جنين، وفي محيط مصنع (غيشوري)، غرب طولكرم، وشهدت كذلك محافظة قلقيلية، في كلٍ من: الحاجز الشمالي لقلقيلية، و بلدتي كفر قدوم، وعزون.

 

وشهد قطاع غزة تجدداً لنقاط الاشتباك، وذلك بعد قصف المقاومة الفلسطينية عدة أهدافٍ في منطقة غلاف غزة المحتلة، في محيط مستوطنة (أشكول) في عسقلان المحتلة، وعقب ذلك قصفت قوات الاحتلال أهدافاً شرق مخيم البرج، وفي مدينة خانيونس.

 

 

السبت 24 نيسان/إبريل: تم إحصاء 39 نقطة مواجهة في فلسطين المحتلة، منها 15 نقطة في القدس المحتلة، في كلٍ من: بلدة الطور، في محيط مستوطنة (بيت أوروت)، وفي محيط البلدة، وفي بلدتي سلوان والعيساوية، وفي شارع (بار إيلان) غرب القدس، وفي حيا الشياح، والشيخ جراح، كما شهدت مناطق: راس العامود، وباب الساهرة، وباب العامود، مواجهاتٍ مع الاحتلال، كما هو الحال مع حاجز قلنديا، وبلدات: حزما، والعيزرية، وحزما، وعناتا، شمال القدس.

 

وشهدت كلٌ من: حزما، وسلوان، والعيساوية، والطور، وحاجز قلنديا، وباب العامود، استخداماً للمفرقعات والزجاجات الحارقة في استهداف الاحتلال.

 

وفي الضفة الغربية توزعت نقاط الاشتباك والمواجهة، كالتالي: مسافر يطا، وبلدتي يطا وبيت أمر، ومنطقة باب الزاوية، ومخيم الفوار، في محافظة الخليل، وفي المدخل الشمالي للبيرة، وبلدة سلواد، في محافظة رام الله، وفي المدخل الشمالي لبيت لحم، وبلدة الخضر، في محافظة بيت لحم، وحاجز حوارة، وبلدتي دير شرف واللبن الشرقية، في محافظة نابلس، كما شهدت مخيم عقبة جبر، في محيط أريحا، مواجهاتٍ مع الاحتلال، كما هو الحال مع بلدة عزون، ومنطقة الفندق في محافظة قلقيلية، ومحيط مصنع (غيشوري)، غرب طولكرم، وحاجز الجلمة، غرب جنين.

 

وفي الداخل المحتل، تم تسجيل نقطتي مواجهة في بلدتي أم الفحم، شمال فلسطين المحتلة، وعرعرة في النقب.

 

وكان قطاع غزة على موعدٍ مع موجةٍ جديدةٍ من موجات التصعيد، إذ قصف المقاومة الفلسطينية بالصواريخ، مستوطنات: (ناحل عوز) و (سديروت) و(أشكول)، وقصف الاحتلال عقب ذلك منطقتي خزاعة، وحي الشجاعية، شرق غزة.

 

الأحد 25 نيسان/إبريل: بعد 13 يوم متواصل من المواجهة في القدس، ومنطقة باب العامود، انسحبت شرطة الاحتلال الإسرائيلي من محيط ساحة باب العامود، وفي ذات الوقت تم تسجيل 12 نقطة مواجهة في فلسطين المحتلة، ففي القدس شهدت بلدتي بيت حنينا والعيساوية، ومحيط مستوطنة التلة الفرنسية، وفي باب حطة داخل أسوار البلدة القديمة، وفي محيط حاجز قلنديا، شمال القدس، وفي الضفة الغربية تم تسجيل نقاط مواجهة مع الاحتلال في مخيم الفوار، في الخليل، وبلدة اللبن الشرقية، جنوب نابلس، وبلدتي برقة ومنطورة شمالها، وشهدت المدخل الجنوبي لنابلس مواجهاتٍ مع الاحتلال.

 

 

المصادر:

· الرصد الميداني من عددٍ من الصحفيين المقدسيين.

· شبكة فلسطين أونلاين.

· التقرير الأسبوعي للمكتب الإعلامي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في الضفة الغربية

· المركز الفلسطيني للإعلام.

· مركز الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا).

· موقع مدينة القدس.

مازن الجعبري

"القدس الشرقية بين الاندماج وأعمال الشغب" ؟!

الأربعاء 2 حزيران 2021 - 10:51 م

 "القدس الشرقية بين الاندماج وأعمال الشغب"، لم تكن صدفة أو عبثية أثناء هبة القدس العظيمة أنّ تشير إحدى المواقع "الإسرائيلية" لهذا العنوان، وحتى نفهم مضمونة من المهم الإشارة إلى الصورة التي انتشرت لزيا… تتمة »

زياد ابحيص

تحت ضربات المـ.ـقاومـ.ـة وبعد إفشال اقتحام 28 رمضان: شرطة الاحتلال تبلغ جماعات الهيكل المتطرفة بقرار سياسي بإغلاق باب الاقتحامات حتى إشعارٍ آخر

الإثنين 17 أيار 2021 - 2:29 م

 فوجئت الأعداد القليلة من متطرفي جماعات الهيكل لاقتحام الأقصى صباح اليوم بالحاجز الداخلي لباب المغاربة مغلقاً أمامهم دون أي يافطة توضيحية من شرطة الاحتلال، لتبلغهم بعد ساعتين بأن المسجد الأقصى "مغلق ف… تتمة »