المئات من الفلسطينيين يعتكفون ويرابطون في الشيخ جراح

حراكٌ شعبيٌ متواصل في حي الشيخ جراح

تاريخ الإضافة الثلاثاء 4 أيار 2021 - 1:35 م    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين، مواقف وتصريحات وبيانات، التفاعل مع القدس

        


 

تتواصل حملة التضامن والإسناد الشعبية والإلكترونية مع أهالي حي الشيخ جراح في القدس، المهددين بالتهجير من منازلهم وإحلال مجموعات المستوطنين مكانهم.

 

وبدأ العشرات الشبّان المقدسيين والفلسطينيين من الداخل المحتل، ومناطق الضفة الغربية، بالتوافد لحي الشيخ جراح والاعتكاف فيه، مسندين بوجودهم العائلات المقدسية المهددة بالإخلاء في الحي، ورباطها وصمودها في بيوت الآباء والأجداد.

 

وخلال الأيّام الماضية، شهد حي الشيخ جراح عدة مواجهات بين أهالي الحي والمتضامنين معهم والمستوطنين الإسرائيليين الذين ساندتهم قوات شرطة الاحتلال، التي أطلقت قنابل الصوت لتفريق الفلسطينيين الصامدين في المكان.

 

وبحسب موقع القسطل فقد اعتقلت شرطة الاحتلال الناشط المقدسي سامر أبو عيشة، الذي انتشر له مقطعٌ مصور عبر مواقع التواصل الاجتماعي لحظة اعتقاله وهو يقول: “القدس عربية يا إخوتي”، كما اعتُقل الطفل حمزة الصباح من حي الشيخ جراح.

 

وأعلنت مصادر عبرية عن إصابة أحد المستوطنين بالحجارة خلال المناوشات التي اندلعت في الشيخ جراح.

 

ودعا أهالي حي الشيخ جراح شبّان القدس والداخل إلى استمرار تضامنهم اليومي مع العائلات المهددة بالتهجير، بكافة أشكاله، وقالت الناشطة المقدسية، والمهددة بالإخلاء من الحي، منى الكرد، بأنّ أي جهدٍ فعلي أو إلكتروني، يدعم صمود المقدسيين في حي الشيخ جراح.

 

وتستمر الحملات التضامنية الإلكترونية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وإيصال رسالة الحي لكل العالم، والضغط على الاحتلال للتراجع عن سياسة التهجير لسكان الشيخ جراح الأصليين، وإحلال مستوطنين مكانهم، عبر التغريد على وسم “أنقذوا حي الشيخ جراح” باللغتين العربية والإنجليزية.

 

وكان مساء أمس، الإثنين، 3 آيار/مايو 2021، قد شهد مواجهاتٍ عنيفة في حي الشيخ جراح بين أهالي الحي، ومن رابط وتضامن معهم، من جهة، وقوات الاحتلال الإسرائيلي من جهة أخرى، وذكرت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في القدس، عن تسجيل 10 إصابات في مواجهات حي الشيخ جراح أمس، وذكرت شبكة قسطل بأنها قد وثقت 10 إصابات أخرى، ليرتفع إجمالي إصابات مواجهات أمس في حي الشيخ جراح إلى 20 إصابة.

د.أسامة الأشقر

عيد الجرمق... بماذا كانوا يحتفلون!

الأحد 2 أيار 2021 - 11:45 ص

 الحاخام شمعون بار يوحاي أو شمعون باركوبا الذي يزعمون أن ضريحه في هذا الجبل الفلسطيني هو الرمز الذي كان المتدينون اليهود يحجون إليه في تجمّعهم الضخم الذي أودَى بحياة العشرات منهم في تدافعٍ مجنون على أ… تتمة »

براءة درزي

في باب العامود.. الشرطة أصل الورطة أيضًا!

الإثنين 19 نيسان 2021 - 9:13 م

شهدت منطقة باب العامود منذ بداية شهر رمضان مواجهات بين قوات الاحتلال والشبان المقدسيين يعمل فيها الاحتلال على استخدام العنف ضدّ المقدسيين لإجبارهم على مغادرة المكان الذي يمثّل نقطة التقاء وميدان اجتما… تتمة »