متحدون من أجل القدس: شخصيات عربية وإسلامية توجه نداءً للتحرّك العاجلِ لمنعِ جريمةِ التهجيرِ في حيّ الشيخ جرّاح، ومنع تنفيذِ اقتحامِ الثامنِ والعشرينَ من رمضان



 

بدعوةٍ من المؤتمرِ العربيِّ العامِ الذي يضمُّ المؤتمرَ القوميَّ العربيَّ، والمؤتمرَ القوميَّ الإسلاميَّ، والمؤتمرَ العام للأحزابِ العربيةِ، ومؤسسةَ القدسِ الدَّوليةَ، والجبهةَ العربيةَ التقدّميةَ، واللقاءَ اليساريَّ العربيَّ، عُقد أمس عبر تطبيق zoom مؤتمرٌ جماهيري تحت عنوانِ "متّحدون من أجلِ القدس"، أمس الأربعاء، 5 آيار/مايو 2021.

 

شارك في المؤتمر أكثر من 100 شخصية عربية وإسلامية، ومتضامنين دوليين، وبعد مناقشاتٍ مكثّفةٍ، تطرّقَتْ إلى سياساتِ الاحتلالِ الجائرةِ ضدَّ البشرِ، والحجرِ، والمقدّساتِ في القدسِ، وإلى أفكارٍ ومقترحاتٍ لنصرةِ المدينةِ وأهلِها، أصدرَ المشاركون في اللقاءِ البيانَ الختاميَّ، الذي تلاه الأستاذ ياسين حمّود المدير العام لمؤسسة القدس الدولية.

 

تضمن البيان الختامي لمؤتمر (متحدون من أجل القدس) عدداً من التوصيات، من أبرزها، التوصية بإنشاءِ صندوقٍ شعبيٍ لدعمِ القدسِ تُشرِف عليه شخصياتٌ وطنيةٌ وروحيةٌ موثوقةٌ من القدسِ، وطالب المؤتمرون الحكوماتِ العربيةَ بتنفيذِ القراراتِ السابقةِ الصادرةِ عن اجتماعاتِ الجامعةِ العربيةِ، وخاصةً قرارَيْ إنشاءِ صندوقٍ للقدسِ وصندوقٍ للأقصى، كما طالبوا الجهاتِ الرسميةَ والقانونيةَ في العالمِ بمتابعةِ القضايا القضائيةِ ضدّ الاحتلالِ، فهي قضايا رابحةٌ وعادلةٌ.

 

وطالب البيان الختامي لمؤتمر (متحدون من أجل القدس) الحكوماتِ العربيةَ والإسلاميةَ، وحكوماتِ العالمِ بالقيامِ بدورِها الواجبِ عليها، لجهةِ وقفِ اعتداءاتِ الاحتلالِ على المقدسيين في مختلفِ أحيائِهم، وخاصةً حيَّ الشيخ جرّاح المهددَ بالإخلاءِ والتهجيرِ، وكذلك بذلُ أقصى الجهودِ لمنعِ المستوطنين من تنفيذِ اقتحامِ المسجدِ الأقصى في الثامنِ والعشرينَ من رمضانَ، ويحمّلُ المشاركون جزءًا من مسؤوليةِ ما يجري في القدسِ من اعتداءاتٍ إسرائيليةٍ للحكوماتِ المتقاعسةِ عن نصرةِ القدسِ، والمتورطةِ معه بعلاقاتٍ تطبيعيّةٍ آثمةٍ.

 

ودعا المشاركون المنظماتِ الحقوقيّةَ، والنِّقاباتِ، والاتحاداتِ، والروابطَ، والهيئاتِ، والأحزابَ، ووسائلَ الإعلامِ والإعلاميينَ، والنخبَ الثقافيةَ، وعلماءَ الدينِ، والقُوى الشبابيةَ، والهيئاتِ النسائيةَ، في الأمةِ العربيةِ والإسلاميةِ والعالمِ إلى رفعِ الصوتِ عاليًا في وجهِ الاحتلالِ الإسرائيليِّ، وتقديمِ الدعمِ المعنويِّ والماديِّ والسياسيِّ، وتنظيمِ الفعالياتِ المتواصلةِ في مختلفِ الدولِ، وإطلاقِ الحملاتِ المستمرةِ.

 

ووجه المشاركون نداءً مفتوحًا إلى الأشقاءِ في الأردن قيادةً وشعبًا للتحرّك العاجلِ في كلّ الاتجاهاتِ لمنعِ حصولِ جريمةِ التهجيرِ في حيّ الشيخ جرّاح، ومنع تنفيذِ اقتحامِ الثامنِ والعشرينَ من رمضان، ونهيب بالأردن الشقيق الذهابُ عاجلًا إلى المحكمةِ الجنائيةِ الدوليةِ، وكلِّ منظماتِ الأممِ المتحدةِ والمنظماتِ والمحاكمِ الدوليةِ لرفعِ دعاوى ضدَّ الاحتلالِ الإسرائيليِّ.

أسامة الأشقر

من المعلّم الجعبري البرهان إلى المعلّم الجعبري الكامل!

الأحد 30 تشرين الأول 2022 - 12:38 م

  1. قبل نحو ثمانمائة عام كان الشيخ أبو إسحاق برهان الدين إبراهيم بن عمر الجعبري أول الجعابرة في الخليل وجدّهم الأقدم ورأس عمود نسبهم، وقد كان قبلها معلّماً معيداً في الزاوية الغزالية في الجامع الأموي… تتمة »

براءة درزي

32 عامًا على مجزرة الأقصى

السبت 8 تشرين الأول 2022 - 3:51 م

في مثل هذا اليوم قبل 32 عامًا، في 1990/10/8، ارتكب الاحتلال مجزرة بحقّ المصلين والمرابطين في الأقصى الذين هبّوا للدفاع عن المسجد في وجه محاولة جديدة وخطيرة للاعتداء عليه. ففي ذلك اليوم، كانت مجموعة "أ… تتمة »