فيديو هروب شرطي الاحتلال في الأقصى يتصدر منصات التواصل الاجتماعي



 

تداول المقدسيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي العديد من المقاطع المصورة للأحداث التي جرت يوم أمس الجمعة، 21 أيار/مايو 2021، في المسجد الأقصى المبارك، ووثق بعضها الوقفة الحاشدة التي شارك فيها عشرات الآلاف احتفالًا بالنصر في الأقصى، والمواجهات التي أعقبتها وإطلاق الرصاص والقنابل، أو سخرية الشبان من عناصر شرطة الاحتلال المتمركزين عند أبواب المسجد.

 

ولكن مقطع (الشرطي السمين)، كما أطلق عليه كثيرون، كان الفيديو الأكثر تداولاً وإعجاباً، فلطالما كان شرطي الاحتلال رمزاً للقمع والعنف وفي المقطع المشار إليه يتحول إلى "مسخرة"، بحسب التعبير الشعبي.

 

الفيديو كان لشرطي من قوات الاحتلال سمين يتجه راكضاً صوب صحن قبة الصخرة المشرّفة، وعلى ما يبدو أن عناصر مجموعته كانوا قد سبقوه، وبقي وحده يركض بين المصلين، حتى صعد الدرج المقابل لباب السلسلة، وهناك دفعه أحد الشبان فوقع أرضًاً.

 

ومن الغريب أنّه كان خائفاً ومتردداً ولم يدافع عن نفسه، لم يفعل شيئاً، لم يلحق بالشاب الذي دفعه وجعله "مسخرة" أمام آلاف الفلسطينيين في المسجد الأقصى، رغم أنه يحمل أسلحته إلا أنه حمل نفسه وأكمل طريقه وكأن شيئًا لم يكن، بل أنه بدا خائفًا.

 

ووثّق أحد الفلسطينيين هذا المقطع ليتم تداوله بشكل واسع، شرطة الاحتلال لم يرق لها ما حصل وبدأت بالبحث عن الشاب، الذي دفع الشرطي وقد أعلنت عن اشتباهها بأحد شبان البلدة القديمة، ولغاية الآن تفشل شرطة الاحتلال بالعثور على الشاب المقدسي الذي دفع شرطي الاحتلال "السمين".

 

 

مازن الجعبري

"القدس الشرقية بين الاندماج وأعمال الشغب" ؟!

الأربعاء 2 حزيران 2021 - 10:51 م

 "القدس الشرقية بين الاندماج وأعمال الشغب"، لم تكن صدفة أو عبثية أثناء هبة القدس العظيمة أنّ تشير إحدى المواقع "الإسرائيلية" لهذا العنوان، وحتى نفهم مضمونة من المهم الإشارة إلى الصورة التي انتشرت لزيا… تتمة »

زياد ابحيص

تحت ضربات المـ.ـقاومـ.ـة وبعد إفشال اقتحام 28 رمضان: شرطة الاحتلال تبلغ جماعات الهيكل المتطرفة بقرار سياسي بإغلاق باب الاقتحامات حتى إشعارٍ آخر

الإثنين 17 أيار 2021 - 2:29 م

 فوجئت الأعداد القليلة من متطرفي جماعات الهيكل لاقتحام الأقصى صباح اليوم بالحاجز الداخلي لباب المغاربة مغلقاً أمامهم دون أي يافطة توضيحية من شرطة الاحتلال، لتبلغهم بعد ساعتين بأن المسجد الأقصى "مغلق ف… تتمة »