دعواتٌ لمواجهة سياسة الاعتقالات الإسرائيلية بحق فلسطيني الداخل المحتل

تاريخ الإضافة الإثنين 24 أيار 2021 - 11:48 م    عدد الزيارات 356    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، التفاعل مع القدس، أخبار فلسطينية

        


 

دعت العديد من الشخصيات الفلسطينية إلى ضرورة الوقوف والتضامن مع أهلنا في الداخل الفلسطيني المحتل، في وجه حملة الاعتقالات والمداهمات الشرسة التي أطلقتها قوات الاحتلال ضدهم خلال الساعات الماضية.

 

وتأتي هذه الدعوات بعد إعلان قوات الاحتلال إطلاق حملة اعتقالات ستطال أكثر من 500 فلسطيني في مختلف البلدات والقرى، استكمالاً للاعتقالات التي شنتها منذ بداية الهبة الشعبية أواخر شهر رمضان المبارك.

 

وبدوره، قال القيادي في حركة حماس رأفت ناصيف إن فلسطينيي الداخل يتعرضون لحملة اعتقالات وحشية بعدما أربكوا حسابات الاحتلال، لذلك سيسعى للانتقام منهم، ودعا القيادي ناصيف إلى الوقوف والتضامن معهم، داعيًا لهم بالثبات والصمود.

 

واعتبر الكاتب ساري عرابي أن حملة الاعتقالات الواسعة لأهلنا في الداخل المحتل أنها "حملة انتقامية أكثر منها حملة مجدية على المدى المتوسط".

 

وأضاف عرابي: "قد تحاصر الاعتقالات الحركة الاحتجاجية الآن، ولكنّها سوف تعزّز من إرادة النضال لدى هؤلاء المئات من الشباب المعتقلين، هذه هي تجربتنا التاريخية مع العدوّ".

 

ودعا نشطاء وحراكات شعبية إلى ضرورة مساندة فلسطينيي الداخل المحتل في وجه حملة الاعتقالات والمداهمات، من خلال إشعال المواجهات في شتى نقاط التماس بالضفة والقدس والداخل المحتل، والخروج في مسيرات غاضبة رفضا لسياسة الاحتلال بحق فلسطينيي الداخل المحتل.

 

وتحت شعارات (أنتم منا ونحن ومنكم) و(أنتم لستم وحدكم) و(احنا معكم)، دعا الحراك الشعبي لمواجهة الاحتلال في كل مناطق فلسطين، ومواجهة كافة سياساته.

 

وشكلت الهبة الشعبية التي عمَت بلدات ومدن الداخل الفلسطيني المحتل، تزامنا مع المواجهات العنيفة في القدس والمسجد الأقصى والمعركة في غزة، نقلة، في نمط المواجهة مع الاحتلال، لم تواجهها دولة الاحتلال منذ عقود، بعد أن توحدت فلسطين في المواجهة.

براءة درزي

المؤسسات العاملة لفلسطين في مهداف الاحتلال

الأربعاء 17 تشرين الثاني 2021 - 8:50 م

قبل ستة أعوام، في 2015/11/17، قرر الاحتلال حظر الحركة الإسلامية – الجناح الشمالي، وجاء القرار الذي اتخذه وزير جيش الاحتلال حينذاك، في إطار تصاعد ملحوظ في استهداف الأقصى ورواده والمرابطين والمرابطات، و… تتمة »

د.أسامة الأشقر

جراد "اليوسفيّة" المنتشِر

الخميس 28 تشرين الأول 2021 - 10:48 م

لم يدُر بخلد كافل المملكة الشامية المملوكية قانصوه اليحياوي الظاهري أن تربته التي أنشأها بظاهر باب الأسباط قبل نحو ستمائة عام ليُدفن فيها أموات المدينة المقدسة أن هذه المقبرة ستجرّفها أنياب الجرافات، … تتمة »