الشيخ عكرمة صبري يطالب المسلمين بأن ينتفضوا نصرةً للنبي محمد صلى الله عليه وسلم

تاريخ الإضافة الأربعاء 16 حزيران 2021 - 11:27 م    عدد الزيارات 527    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، المسجد الأقصى، شؤون المقدسيين، مواقف وتصريحات وبيانات، التفاعل مع القدس

        


 

أكد الشيخ عكرمة صبري خطيب المسجد الأقصى المبارك، ورئيس الهيئة الإسلامية العليا في القدس، أنّ المستوطنين لم ينعموا باحتفالاتهم المزعومة التي اعتادوا عليها طوال سنوات في القدس.

 

وأشار الشيخ عكرمة صبري إلى أنّ المستوطنين مهزومين نفسياً وواقعياً ولم يجرؤوا على تنظيم ما تسمى ب"مسيرة" الأعلام مرتين إلى أنّ وصلوا في المرة الثالثة الى باب العامود تحت حراب قوات الاحتلال.

 

وحول تطاول المستوطنين على الرسول محمد صلى الله عليه وسلم قال الشيخ صبري إنّ ما صدر يؤكد أنّ المحتلين مجموعة من الموتورين الذين يحملون أخلاقاً بذيئة.

 

وطالب خطيب الأقصى المسلمين أنينتفضوا لحبيبهم محمد، وعلى سلطات الاحتلال أنّ تتحمل مسؤولية ما حصل من إساءة لرسول الإسلام من قبل المستوطنين.

 

وشدد الشيخ صبري على أن أتباع محمد لن يسمحوا بالإساءة له أو إلى أي نبي من الأنبياء.

 

وجدد التأكيد على حق المسلمين الشرعي في أرض الإسراء والمعراج موجهاً التحية للشباب المقدسي الذي يتصدى للمستوطنين.

 

وطمأن الشيخ صبري بأن الله سينصر هذا الدين ولن يتخلى عنا.

 

وكان مستوطنون قد تجرأوا على التلفظ بألفاظ مسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم خلال ما تسمى بمسيرة الأعلام في القدس المحتلة.

 

ونشرت قوات الاحتلال نحو 2500 جندي لتأمين المسيرة التي ألغيت عدة مرات واقتصرت في المرة الثالثة على مئات بعد أن اعتاد المستوطنون على المشاركة بعشرات الآلاف في السنوات الماضية.

علي ابراهيم

من رحم الذاكرة إلى أتون الحريق

الخميس 25 آب 2022 - 1:58 م

 تظل الذاكرة تحتزن في طياتها أحداثًا وتواريخ وشخصيات، وهي بين الذاكرة الجمعية والذاكرة الشخصية، فالأولى تعود إلى أحداث ترتبط بالفضاء العام، أما الثانية فهي ربط الأحداث العامة بمجريات خاصة، وتحولات فرد… تتمة »

براءة درزي

الأقصى بعد 53 عامًا على محاولة إحراقه

الأحد 21 آب 2022 - 2:08 م

ثقيلة هي وطأة الاحتلال على الأقصى، فالمشهد مكتظّ بتفاصيل كثيرة وخطيرة من الممارسات التي تندرج تحت عنوان تهويد المسجد وإحكام السيطرة عليه، وهو مشهد يشكّل المستوطنون فيه واجهة تستفيد منها وتدعمها الجهات… تتمة »