دائرة القدس في حركة حماس تدعو العرب والمسلمين بأن يخرجوا عن صمتهم وأن يفعلوا دورهم المنوط بهم لنصرة القدس وأهلها



 

اعتبرت دائرة القدس في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أمس الخميس، ما يحدث في القدس من اعتداءات على أحياء البستان والشيخ جراح وغيرها، ومحاولة تهجير سكانها وهدم المنازل والمحال، بمثابة محرقة تستهدف الهوية الفلسطينية.

 

وقالت دائرة القدس في حركة حماس في بيان لها، إنّ الاحتلال يحاول تهويد المدينة لتحقيق عدة أهداف منها إكمال تنفيذ صفقة القرن وإعادة ترسيم حدود المدينة المقدسة بعد تهويدها والسيطرة الكاملة على الأحياء العربية فيها.

 

ودعت حركة حماس أهالي حي البستان ومختلف الأحياء المقدسية إلى الصمود والثبات في منازلهم ومواجهة ومقاومة هدم منازلهم. وطالبت المقاومة الفلسطينية والغرفة المشتركة بضرورة تفعيل معادلة “القدس غزة” وعدم السماح للمحتل أن يقدم على الاعتداء على القدس وأهلها، داعية المقدسيين وأهالي الداخل والضفة إلى مقاومة المحتلين وإحباط مخططاتهم بكل وسائل المقاومة المتاحة.

 

كما طالبت حماس السلطة الفلسطينية بممارسة دورها الوطني بالدفاع عن مواطنيها ومساكنهم، والوقوف ضد اعتداءات الاحتلال بإطلاق يد المقاومة الشعبية والعسكرية لكبح جماح المحتل.

 

ودعت حركة حماس العرب والمسلمين بأن يخرجوا عن صمتهم وأن يفعلوا دورهم وأداء الواجب المنوط بهم لنصرة القدس وأهلها، ودعم صمودهم وثباتهم في أرضهم. وطالبت كل أحرار العالم والمؤسسات الدولية، ومؤسسات حقوق الانسان ومحكمة الجنايات الدولية ومنظمة الأمم المتحدة ومؤسساتها الخاصة والبرلمانات العربية والإسلامية بالضغط على حكومة الاحتلال لوقف كافة أشكال العنصرية التي تنتهجها.

علي ابراهيم

من رحم الذاكرة إلى أتون الحريق

الخميس 25 آب 2022 - 1:58 م

 تظل الذاكرة تحتزن في طياتها أحداثًا وتواريخ وشخصيات، وهي بين الذاكرة الجمعية والذاكرة الشخصية، فالأولى تعود إلى أحداث ترتبط بالفضاء العام، أما الثانية فهي ربط الأحداث العامة بمجريات خاصة، وتحولات فرد… تتمة »

براءة درزي

الأقصى بعد 53 عامًا على محاولة إحراقه

الأحد 21 آب 2022 - 2:08 م

ثقيلة هي وطأة الاحتلال على الأقصى، فالمشهد مكتظّ بتفاصيل كثيرة وخطيرة من الممارسات التي تندرج تحت عنوان تهويد المسجد وإحكام السيطرة عليه، وهو مشهد يشكّل المستوطنون فيه واجهة تستفيد منها وتدعمها الجهات… تتمة »