تجدد المواجهات مع قوات الاحتلال في جبل صبيح وبيت دجن

تاريخ الإضافة الجمعة 9 تموز 2021 - 5:51 م    عدد الزيارات 264    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، أخبار فلسطينية، مشاريع تهويدية، استيطان، انتفاضة ومقاومة

        


 

تواصلت المواجهات بين الشبان الفلسطينيين  وقوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، في جبل صبيح، في بلدة بيتا جنوب نابلس، وبلدة بيت دجن شرقها، ضمن الفعاليات الرافضة للاستيطان واعتداءات جيش الاحتلال في المنطقة.

 

وأفادت مصادر محلية أن مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال على جبل صبيح، على محورين منطقة الهوتة ومنطقة الواد شمالي البؤرة الاستيطانية، وسط إطلاق كثيف لقنابل الغاز السام، إذ تواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي تواجدها في محيط الجبل.

 

وقالت جمعية الهلال الأحمر في نابلس أنّ الاحتلال استهدف بشكل مباشر طواقم الاسعاف التابعة له في مواجهات بيتا، أدّى لإصابة أحد متطوعيها برصاصة معدنية مغلف بالمطاط في الصدر.

 

وأوضح الهلال الأحمر أنّ مواطناً فلسطينياً آخر أصيب بالرصاص الحي في قدمه، وآخرون بالرصاص المطاطي، إضافة إلى عشرات حالات الاختناق بالغاز المسيل للدموع.

 

و اشتدت المواجهات بعد إقامة صلاة الجمعة على الأراضي المستهدفة من الاحتلال مقابل جبل صبيح.

 

وتشهد بلدة بيتا مواجهات يوميا منذ قرابة شهرين، ضمن فعاليات المقاومة الشعبية ضد إقامة بؤرة (جفعات افيتار) الاستيطانية على قمة جبل صبيح.

 

ويواصل حراس الجبل والنشطاء فعاليات المقاومة والإرباك الليلي بأشكالها كافة على جبل صبيح والطرق المؤدية اليه في بلدة بيتا جنوب نابلس.

 

ويؤكد سكان بلدة بيتا أنّ الفعاليات ستستمر حتى إزالة المستوطنة بشكل كامل وعودة أصحاب الأرض إلى الجبل وإزالة المستوطنة بشكل كامل من المكان.

 

واستشهد خلال المواجهات المستمرة منذ 70 يوماً 4 شبان وأصيب المئات بينهم العشرات بالرصاص الحي.

 

وفي سياق متصل، قمعت قوات الاحتلال مسيرة بيت دجن الأسبوعية، شرق نابلس، وأطلقت صوب المشاركين في المسيرة، الرصاص الحي وقنابل الصوت.

 

وأوضحت مصادر محلية أن المسيرة خرجت عقب أداء صلاة الجمعة وسط القرية، باتجاه المنطقة الشرقية احتجاجا على إقامة بؤرة استيطانية.

 

وتشهد قرية بيت دجن مواجهات مع قوات الاحتلال في الأراضي المهددة بالاستيلاء عليها، منذ عدة أشهر، إلى جانب فعاليات الإرباك الليلي اليومية.

براءة درزي

الأقصى من الإحراق إلى التهويد

السبت 21 آب 2021 - 3:38 م

في مثل هذا اليوم قبل 52 عامًا، أقدم المتطرف الأسترالي الصهيوني دينس مايكل روهان على إضرام النار في المصلى القبلي بالمسجد الأقصى، ما تسبب بإحراق مساحة كبيرة من المسجد، بما في ذلك منبر صلاح الدين، وقد ا… تتمة »

مازن الجعبري

"القدس الشرقية بين الاندماج وأعمال الشغب" ؟!

الأربعاء 2 حزيران 2021 - 10:51 م

 "القدس الشرقية بين الاندماج وأعمال الشغب"، لم تكن صدفة أو عبثية أثناء هبة القدس العظيمة أنّ تشير إحدى المواقع "الإسرائيلية" لهذا العنوان، وحتى نفهم مضمونة من المهم الإشارة إلى الصورة التي انتشرت لزيا… تتمة »