زياد ابحيص: لابدّ من التفكير في أن يكون اعتكاف ليلة الأحد 8 ذي الحجة أحد أبرز الخيارات الممكنة، وأن تحضر كل عناصر الردع في القدس دفاعاً عن المسجد الأقصى



 

قال الباحث المختص في شؤون القدس، زياد ابحيص، أنّ الأهداف المعلنة للعصابة اليهودية الجديدة "جبل المعبد في أيدينا" تُكمن أولًا بالعمل في كل الاتجاهات لفرض السيادة اليهودية على المسجد الأقصى بشكل كامل، وطرد الأوقاف الإسلامية من المسجد والعمل على تجميد كل أعمالها داخل الأقصى.

 

وأضاف ابحيص، في تصريحٍ صحفي أمس السبت، بأنّ عصابة "جبل المعبد في أيدينا" تهدف أيضًا إلى فتح جميع أبواب الأقصى لليهود، ودون أي قيود على الأوقات أو الأيام، والسماح بحرية العبادة لهم، ورفع علم الاحتلال داخل المسجد وفي مكان واضح.

 

والهدف الثالث، كما أشار زياد ابحيص، يكمن في إلغاء كل سياسات الضبط التي تمارسها شرطة الاحتلال على نشطاء "جماعات المعبد" المتطرفة، والسماح لهم بالتصرف بحرية في المسجد.

 

وأوضح ابحيص أنّ المتطرفين الصهاينة يُخططون لتعويض ما فشلوا فيه باقتحام يوم 28 رمضان، وذلك من خلال اقتحام الأقصى بأعداد كبيرة، وأداء الطقوس الجماعية العلنية، واستعراض سيادتهم عليه برفع الأعلام وأداء النشيد الإسرائيلي فيه".

 

ودعا ابحيص إلى ضرورة الاستعداد لمواجهة هذه الاقتحام والتفكير في خيارات إفشاله، مشددًا على أن التجربة أثبتت أن الاعتكاف هو الطريقة الأنجع في مواجهة الاقتحامات وإفشالها.

 

وقال زياد ابحيص: "لابدّ من التفكير في أن يكون اعتكاف ليلة الأحد 8 ذي الحجة أحد أبرز الخيارات الممكنة، وأن تحضر كل عناصر الردع في القدس دفاعاً عن المسجد الأقصى".

براءة درزي

المؤسسات العاملة لفلسطين في مهداف الاحتلال

الأربعاء 17 تشرين الثاني 2021 - 8:50 م

قبل ستة أعوام، في 2015/11/17، قرر الاحتلال حظر الحركة الإسلامية – الجناح الشمالي، وجاء القرار الذي اتخذه وزير جيش الاحتلال حينذاك، في إطار تصاعد ملحوظ في استهداف الأقصى ورواده والمرابطين والمرابطات، و… تتمة »

د.أسامة الأشقر

جراد "اليوسفيّة" المنتشِر

الخميس 28 تشرين الأول 2021 - 10:48 م

لم يدُر بخلد كافل المملكة الشامية المملوكية قانصوه اليحياوي الظاهري أن تربته التي أنشأها بظاهر باب الأسباط قبل نحو ستمائة عام ليُدفن فيها أموات المدينة المقدسة أن هذه المقبرة ستجرّفها أنياب الجرافات، … تتمة »