جريمة مروعة بحق الشهداء الأردنيين والعرب في القدس

جرافات الاحتلال تهدم صرح الشهداء في المقبرة اليوسفية

تاريخ الإضافة الأحد 5 أيلول 2021 - 12:26 م    التعليقات 0    القسم جرائم الاحتلال، أبرز الأخبار، مشاريع تهويدية، شؤون المقدسات

        


 

بعد يومين فقط من شروعها بتغيير اسم شارع الواد التاريخي في البلدة القديمة للقدس إلى اسم صهيوني، هدمت جرافات الاحتلال، اليوم الأحد، صرح الشهـداء في المقبرة اليوسفية الإسلامية التاريخية قرب المسجد الأقصى المبارك من جهة باب الأسباط.

 

وقال مراسل موقع مدينة القدس أنّ طواقم ما تسمى بـ"سلطة الطبيعة والحدائق" التابعة لبلدية الاحتلال في القدس، ترافقها وتحرسها قوة عسكرية معززة، قد شرعت صباح اليوم بعمليات تجريف صرح الشهـداء بالمقبرة اليوسفية، وبعد تدمير الصرح وتجريفه تم وضع شبكات حديدية وفرشها بالأرض وصب أرضية المقبرة بالباطون، وذلك بهدف منع الدفن فيها بتاتا.

 

وكانت محكمة الاحتلال الإسرائيلي قد استجابت لطلب بلدية القدس وما تعرف ب"سلطة الطبيعة" باستئناف أعمال التجريف في أرض المقبرة اليوسفية في القدس المحتلة.

 

ويشمل قرار المحكمة كذلك السماح بتحويل قطعة الأرض إلى "حديقة عامة" من أجل ضمان منع المسلمين من استحداث قبور جديدة فيها.

 

وتتجاهل أعمال التجريف وجود عشرات القبور في المقبرة بما في ذلك صرح الشهداء الأردنيين والعرب في حرب عام 1967، متجاهلة حرمة المقابر ومشاعر المسلمين تجاه تهويد مقابرهم.

 

وكانت قوات الاحتلال قد هدمت سور المقبرة والدرج في المدخل المؤدي إليها مطلع شهر كانون الأول /2020 الماضي، وواصلت بعدها أعمال الحفر والتجريف في مقبرة الشهداء، والتي تضم رفات شهداء من الجيشين العراقي والأردني، وذلك لصالح "مسار الحديقة التوراتية".

براءة درزي

الأقصى من الإحراق إلى التهويد

السبت 21 آب 2021 - 3:38 م

في مثل هذا اليوم قبل 52 عامًا، أقدم المتطرف الأسترالي الصهيوني دينس مايكل روهان على إضرام النار في المصلى القبلي بالمسجد الأقصى، ما تسبب بإحراق مساحة كبيرة من المسجد، بما في ذلك منبر صلاح الدين، وقد ا… تتمة »

مازن الجعبري

"القدس الشرقية بين الاندماج وأعمال الشغب" ؟!

الأربعاء 2 حزيران 2021 - 10:51 م

 "القدس الشرقية بين الاندماج وأعمال الشغب"، لم تكن صدفة أو عبثية أثناء هبة القدس العظيمة أنّ تشير إحدى المواقع "الإسرائيلية" لهذا العنوان، وحتى نفهم مضمونة من المهم الإشارة إلى الصورة التي انتشرت لزيا… تتمة »