جماعات "المعبد" تدعو أنصارها إلى التبرع بثمن "فداء الكفارة" لدعم أنشطتها التهويدية

تاريخ الإضافة الخميس 16 أيلول 2021 - 11:04 ص    عدد الزيارات 464    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، المسجد الأقصى، شؤون الاحتلال

        


 

دعت جماعات "المعبد" أنصارها وجمهور من المستوطنين المتطرفين إلى التبرع بثمن "فداء الكفارة" لصالح اقتحامات المسجد الأقصى المبارك، زاعمةً أنّ ذلك "أفضل دينياً من ذبح الدجاج".

 

وجاء ذلك، عبر إعلان لهذه العصابات تزامناً مع حلول ما يسمى بـ "يوم الفداء"، أمس الأربعاء، والذي يسبق "يوم الغفران"، الذي سيكون يوم غد الخميس.

 

وتفرض التقاليد الدينية "التوراتية" على المتدين اليهودي تمرير ديك أو دجاجة فوق رأسه ورؤوس أبنائه وتلاوة فقرات من التلمود، ومن ثم ذبح هذا الطائر والتبرع به، وذلك بمثابة تكفير عن الذنوب، حيث تنتقل الذنوب إلى الديك المذبوح.

 

 

وعلّق الباحث المختص بشؤون القدس، زياد ابحيص، على هذا التطور في مسار محاولات تصعيد أنشطة تهويد المسجد الأقصى، قائلاً: "لا يؤمن كثير من العلمانيين بهذا الطقس ولا يمارسونه، فقدمت جماعات المعبد خطاباً جديداً لهم لهذا العام: تبرعوا بقيمة الديك لفرض الهوية اليهودية في الأقصى، فهذا أسمى أشكال التطهر من الذنوب!". 

 

علي ابراهيم

من رحم الذاكرة إلى أتون الحريق

الخميس 25 آب 2022 - 1:58 م

 تظل الذاكرة تحتزن في طياتها أحداثًا وتواريخ وشخصيات، وهي بين الذاكرة الجمعية والذاكرة الشخصية، فالأولى تعود إلى أحداث ترتبط بالفضاء العام، أما الثانية فهي ربط الأحداث العامة بمجريات خاصة، وتحولات فرد… تتمة »

براءة درزي

الأقصى بعد 53 عامًا على محاولة إحراقه

الأحد 21 آب 2022 - 2:08 م

ثقيلة هي وطأة الاحتلال على الأقصى، فالمشهد مكتظّ بتفاصيل كثيرة وخطيرة من الممارسات التي تندرج تحت عنوان تهويد المسجد وإحكام السيطرة عليه، وهو مشهد يشكّل المستوطنون فيه واجهة تستفيد منها وتدعمها الجهات… تتمة »