لأول مرة منذ احتلال المسجد الأقصى ... طقوسٌ تلمودية تدنسه

تاريخ الإضافة السبت 18 أيلول 2021 - 7:13 م    التعليقات 0    القسم جرائم الاحتلال، أبرز الأخبار، المسجد الأقصى، مشاريع تهويدية

        


 

كُشف النقاب مساء أمس، عن أنّ المسجد الأقصى المبارك قد شهد أول  أمس، الخميس، تأدية طقوسٍ  تلمودية، لم يشهدها منذ احتلاله، من قبل عصابات "المعبد"، وثقتها كاميرات حراسة عن بعد نتيجة القيود المتتالية التي تفرض عليهم. 

 

وفي التفاصيل، أدى رئيس مدرسة (جبل الهيكل) الدينية المتطرفة الحاخام (إلياهو ويبر) طقوس "خدمة التابوت" التلمودية داخل المسجد الأقصى، وهي طقوس تشكل ذروة العبادة اليهودية وتؤدى في "يوم الغفران" فقط، إذ تقول التوراة المحرفة "إن الحاخام الأكبر يذبح فيه قربان الغفران منفرداً ثم ينثر دمه فوق قدس الأقداس مؤدياً شكلاً محدداً من السجود بثني الركب ومد اليد؛ ثم ينطق اسم الرب بصوت منخفض". 

 

ويظهر في الفيديو، الذي وثق هذا التطور الخطير في المسجد الأقصى الحاخام (ويبر) وتلاميذه يرتدون ملابس التوبة البيضاء ويحاكون هذه الطقوس، ولا ينقصهم إلّا وجود قربان حيواني يذبحونه وذلك أثناء اقتحامهم للمنطقة الواقعة شمال صحن الصخرة، وبذلك تكون جماعات الهيكل قد مضت في إحدى أخطر خطواتها على طريق فرض العبادات التلمودية الكاملة في الأقصى. 

 

 

 

Posted by ‎زياد ابحيص‎ on Friday, September 17, 2021

 

براءة درزي

الأقصى من الإحراق إلى التهويد

السبت 21 آب 2021 - 3:38 م

في مثل هذا اليوم قبل 52 عامًا، أقدم المتطرف الأسترالي الصهيوني دينس مايكل روهان على إضرام النار في المصلى القبلي بالمسجد الأقصى، ما تسبب بإحراق مساحة كبيرة من المسجد، بما في ذلك منبر صلاح الدين، وقد ا… تتمة »

مازن الجعبري

"القدس الشرقية بين الاندماج وأعمال الشغب" ؟!

الأربعاء 2 حزيران 2021 - 10:51 م

 "القدس الشرقية بين الاندماج وأعمال الشغب"، لم تكن صدفة أو عبثية أثناء هبة القدس العظيمة أنّ تشير إحدى المواقع "الإسرائيلية" لهذا العنوان، وحتى نفهم مضمونة من المهم الإشارة إلى الصورة التي انتشرت لزيا… تتمة »