الأسير المقدسي الجريح أيمن الكرد يدخل عامه الاعتقالي السادس في سجون الاحتلال

تاريخ الإضافة الأحد 19 أيلول 2021 - 10:01 ص    عدد الزيارات 430    التعليقات 0    القسم جرائم الاحتلال، حكايات الصمود ، أبرز الأخبار، أسرى القدس

        


 

 

يدخل الأسير المقدسي الشاب أيمن الكرد، اليوم الأحد، 19 أيلول/سبتمبر 2016، عامه الاعتقالي الـسادس في سجون الاحتلال الاسرائيلي، إذ يقضي حكماً بالسجن لـ 35 عاماً بالإضافة الى غرامة مالية قدرها 330 ألف شيكل. 

  

واعتقلت قوات الاحتلال الشاب الكرد في 19 أيلول/سبتمبر 2016 وحُكم عليه بالسجن 35 عاماً، بعد تنفيذه عملية طعن أصاب خلالها جنديين من قوات الاحتلال في منطقة باب الساهرة، وسط مدينة القدس المحتلة. 

  

 وأصيب أيمن الكرد بجروح خطرة إثر إطلاق 13 رصاصة عليه من مسافة قريبة من قبل قوات الاحتلال، وبقي ينزف دون أي رعاية طبية لأكثر من ساعة حتى ظن الجميع أنّه استشهد. 

  

ويعاني الأسير الكرد من خلل في الجهاز العصبي والهضمي، ومن شلل نصفي في أطرافه السفلية جراء إصابته بالرصاص، ويتنقل بواسطة كرسي متحرك، ويعيش ظروفاً صحية صعبة في عيادة سجن الرملة. 

  

 

ولا تتوقف معاناة الأسير الكرد عند ذلك، إذ تلازمه آلام متكررة بلا توقف نتيجة سياسات إدارة السجون العنصرية التي تتعمد علاجه بالمسكنات دون القيام بتشخيص سليم لحالته ومعاناته المستمرة مع ما يعانيه لتركه فريسة للمرض يفتك بجسده. 

 

ويبلغ الأسير أيمن الكرد 20 عاماً، إذ وُلد في 14 أيار/مايو 1996، وولد وترعرع في منطقة رأس العامود، شمال بلدة سلوان المتاخمة للسور الجنوبي للمسجد الأقصى المبارك، وتم اعتقاله وهو في الـ 16 من عمره، وتعرض للتعذيب والإهمال الطبي المتعمد خلال فترة التحقيق معه في معتقل (المسكوبية).   

براءة درزي

المؤسسات العاملة لفلسطين في مهداف الاحتلال

الأربعاء 17 تشرين الثاني 2021 - 8:50 م

قبل ستة أعوام، في 2015/11/17، قرر الاحتلال حظر الحركة الإسلامية – الجناح الشمالي، وجاء القرار الذي اتخذه وزير جيش الاحتلال حينذاك، في إطار تصاعد ملحوظ في استهداف الأقصى ورواده والمرابطين والمرابطات، و… تتمة »

د.أسامة الأشقر

جراد "اليوسفيّة" المنتشِر

الخميس 28 تشرين الأول 2021 - 10:48 م

لم يدُر بخلد كافل المملكة الشامية المملوكية قانصوه اليحياوي الظاهري أن تربته التي أنشأها بظاهر باب الأسباط قبل نحو ستمائة عام ليُدفن فيها أموات المدينة المقدسة أن هذه المقبرة ستجرّفها أنياب الجرافات، … تتمة »