اسماعيل هنية: ما تقدمه بيتا وغزة والقدس يؤكد أن لا مستقبل للاحتلال في فلسطين

تاريخ الإضافة الأحد 26 أيلول 2021 - 6:32 م    عدد الزيارات 241    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، مواقف وتصريحات وبيانات

        


 

أكّد اسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) أنّ مواجهات قرية بيتا البطولية، واستشهاد الشاب محمد علي خبيصة قد رسّخ 3 حقائق: الأولى أنّ الشعب الفلسطيني لا يمكن أن يقبل بشرعية المحتل على هذه الأرض، ولا شرعية الاستيطان مهما بلغت التضحيات ومهما عَلت كلفة المواجهة.

 

جاء ذلك خلال كلمة تعزية ألقاها في بيت العزاء عبر الهاتف، قدّم رئيس الحركة التعازي لوالد الشهيد، والتحية لأبناء الشعب الفلسطيني في الضفة المحتلة، ولأهل قرية بيتا الأبطال، وللشهيد البطل محمد وإخوانه الجرحى، ولعائلة خبيصة الكريمة.

 

وأضاف هنية أنّ الحقيقة الثانية هي وحدة الشعب الفلسطيني في خندق المواجهة والمقاومة، أما الثالثة فهي أن المقاومة هي الخيار الاستراتيجي للتحرير وأقصر الطرق لطرد المحتل واستعادة حقوقنا وعودة اللاجئين إلى أراضيهم المحتلة.

 

وأكّد رئيس الحركة تمسك حماس بهذه الوحدة وحرصها عليها مع كل الفصائل الفلسطينية واعتزازها بها وبالشراكة في ميدان المقاومة والمواجهة مع الاحتلال، مشددًا على أن المقاومة اليوم هي درعٌ وسيف للشعب، وأنها تُراكم من قوتها من أجل إنجاز مشروع التحرير.

 

وأشار هنية إلى أنّ المثلث الذهبي بأضلعه الثلاثة المقاومة والوحدة والهوية لهذه الأرض وما تقدمه بيتا اليوم كما غزة والقدس يؤكد أنه لا مستقبل للمحتل على أرض فلسطين، وأن الشعب الفلسطيني في مختلف أماكن تواجده قادرٌ على اقتلاع الاحتلال من جذوره من خلال تمسكه بوحدته ومقاومته.

زياد ابحيص

حقائق جديدة في باب الرحمة لا بد من الحفاظ عليها

الثلاثاء 17 أيار 2022 - 11:16 ص

المعركة على مصلى  باب الرحمة دائرة منذ 2003 وتكاد تصل مع بداية العام المقبل إلى عامها العشرين، إذ يحاول الاحتلال قضمه وتحويله إلى مساحة مخصصة حصراً لليهود ضمن مخططه لتقسيم #المسجد_الأقصى_المبارك، وقد … تتمة »

براءة درزي

لماذا يصرّ الاحتلال على استهداف باب العامود؟

الجمعة 8 نيسان 2022 - 10:10 ص

عمد الاحتلال منذ بداية شهر رمضان إلى جملة من الإجراءات في منطقة باب العامود، في مشهد يعيد إلى الذهن الحواجز الحديدية التي وضعها العام الماضي في المكان بهدف السيطرة عليه وتقييد وجود المقدسيين فيه، وهو … تتمة »