تدهور خطير في وضعه الصحي

الأسير المقدسي أمين الشويكي يواصل رفضه لتناول أدويته احتجاجاً على ظلم الاحتلال

تاريخ الإضافة السبت 2 تشرين الأول 2021 - 6:40 م    عدد الزيارات 395    التعليقات 0    القسم جرائم الاحتلال، أبرز الأخبار، أسرى القدس

        


 

لم يجد إلّا مقاطعة دوائه سبيلاً لرفض ظلم الاحتلال، وذلك بعد أن مددت سلطات الاحتلال اعتقاله بعد 4 أشهر من الاعتقال الإداري.

 

هذا ما حدث مع الأسير المقدسي المصاب بمرض السكري أمين شويكي، والبالغ من العمر 61 عاماً، الذي قرر مقاطعة الدواء رفضاً لاعتقاله.

 

وعلى إثر ذلك، أصيب الأسير الشويكي بعدة أعراض منها: التعبٌ والوهن، والجوع والعطش الشديدين، وعدم وضوح الرؤية.

 

وقالت هناء شويكي زوجة الأسير أمين الشويكي أنّ زوجها اعتقل في 17 أيار/مايو 2021، على إثر أحداث معركة (سيف القدس)، وبسبب عدم وجود أدلة تثبت مزاعم الاحتلال تم تحويله للاعتقال الاداري.

 

وأضافت هناء أنّه تم اعتقاله إداريا مدة 4 شهور، ثم تم تمديده إدارياً قبل يوم واحد من موعد الافراج عنه، ليبدأ بإضرابه عن تناول الأدوية الذي أدى لتدهور صحته، مؤكدةً أنّ ارتفاع السكر أو هبوطه يؤثر سلبياً عليه فهو لا يقوى على القيام والجلوس.

 

وأشارت هناء الشويكي إلى أنّ هذه المرة هي التاسعة التي يعتقل بها، مبينةَ أنّه وفي عام 2007 كانت أطول مدة اعتقال بتهمة مضحكة تمثلت في أنّه يوزع هدايا على الأطفال في العيد، مما يؤكد مدى حرص الاحتلال على عدم تقديم أي شيء يعلق المقدسيين بالأقصى.

 

وذكرت أنه في 2013 وبعد خروجه من السجن هدموا منزلهم وتشردوا لفترة، وتعرضوا للضيق والتعب حتى أعيد بناؤه.

 

وقالت الشويكي:" القدس فضيلة وهي أعظم النعم التي أكرمنا الله بها هي نعمة الرباط والعيش فيها، ويكفي شرف أننا في القدس ولأجلها مستعدون لتحمل كل التضحيات".

 

وتابعت زوجته: "أمين تاجر ناجح ومعروف في القدس، اهتماماته اجتماعية ويحب الزراعة، ومعظم الفترة الأخيرة قضاها في المنزل لأنه كبر في العمر وأصبح عمره 61 عاماً، فأوكل أعماله للأولاد ورغب في الحصول على بعض الراحة".

علي ابراهيم

من رحم الذاكرة إلى أتون الحريق

الخميس 25 آب 2022 - 1:58 م

 تظل الذاكرة تحتزن في طياتها أحداثًا وتواريخ وشخصيات، وهي بين الذاكرة الجمعية والذاكرة الشخصية، فالأولى تعود إلى أحداث ترتبط بالفضاء العام، أما الثانية فهي ربط الأحداث العامة بمجريات خاصة، وتحولات فرد… تتمة »

براءة درزي

الأقصى بعد 53 عامًا على محاولة إحراقه

الأحد 21 آب 2022 - 2:08 م

ثقيلة هي وطأة الاحتلال على الأقصى، فالمشهد مكتظّ بتفاصيل كثيرة وخطيرة من الممارسات التي تندرج تحت عنوان تهويد المسجد وإحكام السيطرة عليه، وهو مشهد يشكّل المستوطنون فيه واجهة تستفيد منها وتدعمها الجهات… تتمة »