تخت عنوان (رواد القدس يحملون سيفها)

انطلاق فعاليات ملتقى رواد بيت المقدس الثاني عشر

تاريخ الإضافة الخميس 2 كانون الأول 2021 - 11:30 م    عدد الزيارات 324    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، مواقف وتصريحات وبيانات، التفاعل مع القدس

        


 

انطلق اليوم الخميس المؤتمر الثاني عشر لرواد ورائدات بيت المقدس، والذي ينظمه الائتلاف العالمي لنصرة القدس وفلسطين، بعد عقد من تأسيسه، تحت شعار (روّاد القدس يحملون سيفها).

 

ويأتي هذا المؤتمر بالتزامن مع اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، وينعقد بين الثاني والرابع من كانون الأول/ ديسمبر في مدينة إسطنبول التركية.

 

ويشارك في المؤتمر أكثر من 400 شخصية من رموز الأمة العربية والإسلامية وقادتها، من نحو 40 دولة، يناقشون آخر مستجدات القضية الفلسطينية، وعلى رأسها، دور المؤسسات العاملة لفلسطين وروادها، في دعم صمود الشعب الفلسطيني، بعد انتصار المقاومة الفلسطينية في معركة (سيف القدس).

 

ويتخلل المؤتمر العديد من الفعاليات والأنشطة، منها لقاءات ومعارض وورش عمل وندوات وملتقيات إقليمية، إضافة لعرض فني لفريق الوعد للفن الإسلامي.

 

ويهدف المؤتمر لتأطير جهود المشاركين ونظم أدوات العمل التي يملكونها، في خلق آليات تخدم واقع القدس، وتسهم في الحفاظ على هويتها العربية والإسلامية، إلى جانب تجديد عهد أبناء الأمة ورموزها مع القضية الفلسطينية واستنهاض هممهم ورفع وعيهم بما تتعرض له من مخاطر وتحديات.

 

ويذكر بأنّ الائتلاف العالمي لنصرة القدس وفلسطين هو هيئة جامعة للتحالف بين الجمعيات والمؤسسات والهيئات العربية والإسلامية، التي تعمل لخدمة القدس وفلسطين، بغرض العمل المشترك من أجل حشد الجهود، وتعبئة الأمة العربية والإسلامية واستنهاضها، لتقوم بدورها في نصرة القدس والشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي.

زياد ابحيص

حقائق جديدة في باب الرحمة لا بد من الحفاظ عليها

الثلاثاء 17 أيار 2022 - 11:16 ص

المعركة على مصلى  باب الرحمة دائرة منذ 2003 وتكاد تصل مع بداية العام المقبل إلى عامها العشرين، إذ يحاول الاحتلال قضمه وتحويله إلى مساحة مخصصة حصراً لليهود ضمن مخططه لتقسيم #المسجد_الأقصى_المبارك، وقد … تتمة »

براءة درزي

لماذا يصرّ الاحتلال على استهداف باب العامود؟

الجمعة 8 نيسان 2022 - 10:10 ص

عمد الاحتلال منذ بداية شهر رمضان إلى جملة من الإجراءات في منطقة باب العامود، في مشهد يعيد إلى الذهن الحواجز الحديدية التي وضعها العام الماضي في المكان بهدف السيطرة عليه وتقييد وجود المقدسيين فيه، وهو … تتمة »