الاحتلال يغلق المسجد الأقصى لعدة ساعات عقب عملية فدائية

تاريخ الإضافة السبت 4 كانون الأول 2021 - 9:37 م    عدد الزيارات 240    التعليقات 0    القسم جرائم الاحتلال، المقاومة الشعبية ، شهداء ، أبرز الأخبار، انتفاضة ومقاومة

        


 

أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم السبت، أبواب المسجد الأقصى لعدة ساعات، وسط اندلاع مواجهات في محيطه أسفرت عن تسجيل إصابات في صفوف المقدسيين.

 

وأغلقت قوات الاحتلال أبواب المسجد الأقصى، حيث أدى المصلون صلاة المغرب في ساحات قريبة من أبوابه وعلى عتباته.

 

ولاحقا، فتحت قوات الاحتلال بابي الأسباط والسلسلة لخروج المصلين فقط ومنعت الدخول إلى المسجد المبارك، قبل أن تعاود فتح الأبواب عند وقت صلاة العشاء وسمحت بالدخول والخروج منها.

 

وبحسب موقع مدينة القدس، فإنّ قوات الاحتلال أغلقت أبواب البلدة القديمة والمسجد الأقصى، عقب عملية الطعن الفدائية التي أدت إلى إصابة مستوطن فيما استشهد المنفذ بعد إصابته بعدة رصاصات من مجندة "إسرائيلية".

 

واستنفرت الاحتلال قواته في باب العامود، ولاحقت المقدسيين في محاولة لتفريغ المنطقة بعد العملية.

 

كما أطلقت قوات الاحتلال القنابل الصوتية بشكل مكثّف باتجاه المقدسيين في محيط باب العامود وشارع السلطان سليمان وباب الساهرة، ما أدى لتسجيل العديد من الإصابات.

 

وأفادت جمعية الأمل للخدمات الصحية أنها تعاملت مع 40 إصابة بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط والهلع والسقوط؛ جراء ملاحقة قوات الاحتلال للمقدسيين في باب العامود.

 

وبحسب مصادر مقدسية فإنّ منفذ العملية الفدائية هو  الشاب محمد أبو سلمية، البالغ من العمر 25 عاماً، وقد كان قادماً للصلاة في المسجد الأقصى، من بلدة سلفيت، شمال الضفة الغربية.  

براءة درزي

المؤسسات العاملة لفلسطين في مهداف الاحتلال

الأربعاء 17 تشرين الثاني 2021 - 8:50 م

قبل ستة أعوام، في 2015/11/17، قرر الاحتلال حظر الحركة الإسلامية – الجناح الشمالي، وجاء القرار الذي اتخذه وزير جيش الاحتلال حينذاك، في إطار تصاعد ملحوظ في استهداف الأقصى ورواده والمرابطين والمرابطات، و… تتمة »

د.أسامة الأشقر

جراد "اليوسفيّة" المنتشِر

الخميس 28 تشرين الأول 2021 - 10:48 م

لم يدُر بخلد كافل المملكة الشامية المملوكية قانصوه اليحياوي الظاهري أن تربته التي أنشأها بظاهر باب الأسباط قبل نحو ستمائة عام ليُدفن فيها أموات المدينة المقدسة أن هذه المقبرة ستجرّفها أنياب الجرافات، … تتمة »