الفعل المقاوم في العام 2021 وحضور القدس في مساره

تاريخ الإضافة السبت 1 كانون الثاني 2022 - 10:08 م    التعليقات 0    القسم المقاومة الشعبية ، أبرز الأخبار، التفاعل مع القدس، انتفاضة ومقاومة، تقرير وتحقيق

        


 

موقع مدينة القدس | كان عام 2021 عام المقاومة بامتياز في القدس المحتلة والضفة الغربية، بل وكل فلسطين، بكافة أشكالها وتجلياتها، إذ سجل العام المنصرم تصاعداً كمياً ونوعياً في العمل المقاوم، وتوّج ذلك بـــــمعركة (سيف القدس) وعملية (نفق الحرية).

 

وفي الوقت ذاته تنوعت التقارير التي رصدت ووثقت العمل المقاوم في الأرض المحتلة خلال العام 2021، ومن أهمها التقرير السنوي الصادر عن المكتب الإعلامي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في الضفة الغربية، والذي حمّل في طياته مؤشراتٍ على تجدد وتصاعد العمل المقاوم في الضفة الغربية والقدس المحتلة خلال السنوات القادمة.

 

 

تصاعدٌ للمقاومة وتضاعفٌ بالمقارنة مع السنوات الماضية

 

رصد التقرير السنوي خلال عام 2021 تسجيل أكثر من 10850 عملاً مقاوماً في الضفة الغربية، والقدس المحتلة، منها 441 عملاً نوعياً.

 

ويعد هذا الرقم أكثر بأربعة أضعاف من رقم السنة الماضية فيما يخص العمل النوعي، وضعف الرقم بما يتعلق بالعمل المقاوم في العموم، ما يشير إلى تطورٍ نوعيٍ متضاعف في النوع، يفوق ذلك التصاعد في الكم، مع ما تحمله العمليات النوعية من خسائر مادية ومعنوية مضاعفة للاحتلال الإسرائيلي.

 

 

وبحسب التقرير فإنّ خسائر الاحتلال بالأرواح قد بلغت 4 قتلى، في منطقتي القدس ونابلس، فيما جرح 435 آخرين، نصفهم في القدس وحدها، وهو العدد الأعلى في الأعوام الأربعة الأخيرة.

 

 

القدس على أجندة المقاومة في 2021

 

لا يتوقف حضور القدس في الفعل المقاوم الفلسطيني على إشعال الانتفاضات والهبات، فمنذ انتفاضة القدس، في العام 2015، والقدس حاضرةً في زخم وحجم الفعلي الميداني المقاوم في الأرض المحتلة، وخلال العام 2021 كان للقدس حضورٌ كمي تمثل بتسجيل أكثر من 2170 فعل مقاوم في القدس المحتلة، فيما سجل أكثر من 217 إصابة، وقتيلين في صفوف الاحتلال خلال المواجهات والعمليات الفدائية في القدس، بما يعادل نصف الإصابات في الضفة الغربية والقدس المحتلة، ككل، خلال العام 2021.

 

 

وعلى صعيد العمل النوعي، برزت عملية الشيخ فادي أبو شخيدم عند باب السلسلة في مدينة القدس في تشرين الثاني/نوفمبر، رغم سياسة "جز العشب" التي تنتهجها قوات الاحتلال وتدعمها إجراءات الأجهزة الأمنية في الضفة.

براءة درزي

المؤسسات العاملة لفلسطين في مهداف الاحتلال

الأربعاء 17 تشرين الثاني 2021 - 8:50 م

قبل ستة أعوام، في 2015/11/17، قرر الاحتلال حظر الحركة الإسلامية – الجناح الشمالي، وجاء القرار الذي اتخذه وزير جيش الاحتلال حينذاك، في إطار تصاعد ملحوظ في استهداف الأقصى ورواده والمرابطين والمرابطات، و… تتمة »

د.أسامة الأشقر

جراد "اليوسفيّة" المنتشِر

الخميس 28 تشرين الأول 2021 - 10:48 م

لم يدُر بخلد كافل المملكة الشامية المملوكية قانصوه اليحياوي الظاهري أن تربته التي أنشأها بظاهر باب الأسباط قبل نحو ستمائة عام ليُدفن فيها أموات المدينة المقدسة أن هذه المقبرة ستجرّفها أنياب الجرافات، … تتمة »