عبد الله معروف: الاحتلال يتجاوز في كل يوم خطًا أحمرًا في الأقصى مستغلاً انشغال العالم بالأوضاع الحالية

تاريخ الإضافة الخميس 24 شباط 2022 - 4:03 م    عدد الزيارات 283    التعليقات 0    القسم جرائم الاحتلال، أبرز الأخبار، المسجد الأقصى، مواقف وتصريحات وبيانات

        


 

قال الدكتور عبد الله معروف أستاذ دراسات بيت المقدس، والباحث في شؤون القدس والأقصى، إنّ وصول ضباط من شرطة الاحتلال اليوم إلى محراب المصلى القبلي وإلى منبر نور الدين، وهو المنبر الرئيسي للمسجد الأقصى المبارك، يعد استفزازًا صريحًا وصارخًا لمشاعر المسلمين.

 

وقال معروف، في تصريح صحفي: "صباح اليوم اقتحمت مجموعة من ضباط شرطة الاحتلال المسجد الأقصى المبارك، وكان يبدو واضحاً أنهم من ذوي رتب مرتفعة، وكان معهم في هذه الجولة عدد من الشخصيات الصهيونية المختلفة التي اقتحمت جميعها المسجد الأقصى المبارك من ناحية باب المغاربة بحراسة أمنية مكثفة، ثم اقتحموا الجامع القبلي، وأغلقوا بوابات الجامع القبلي فيما يبدو أنه محاولةُ لمنع أي تغطية لوجودهم فيه، وخلال وجودهم داخل الجامع استمعوا لشروحات من أحد الأدلاء الصهاينة المرافق لهم".

 

وأوضح عبد الله معروف أنّ هذه المجموعات وصلت في اقتحاماتها للمرة الأولى إلى محراب المسجد القبلي ومنبر نور الدين محمود دون وجود أي شخص على الإطلاق داخل الجامع القبلي، وهذه كانت الملحوظة الأساسية حيث أن إغلاق الجامع القبلي كان مقصودًا في تلك الفترة لمنع أي مسلم من دخوله أو الاقتراب منه إلا من بعض الموظفين الذين كانوا متواجدين في المكان، لكن نستطيع التأكيد أنه لم يكن هناك مسلمون داخل الجامع القبلي للأسف في ذلك الوقت بسبب إغلاق المصلى والتكتم الشديد على هذا الاقتحام.

 

وأضاف عبد الله معروف: "لا نعرف حتى الآن هدف هذه المجموعة وهذه الشخصيات من هذا الاقتحام بالذات لكن نستطيع أن نؤكد نقطة أساسية وهي أن وصول هذه المجموعات إلى محراب المسجد القبلي وإلى منبر نور الدين وهو المنبر الرئيسي للمسجد الأقصى المبارك يعد استفزازًا صريحًا وصارخًا لمشاعر المسلمين"، مشيراً إلى تطور خطير في تصعيد، اليوم، إذ أنّ الاحتلال وخلال الفترات الماضية، وحتى في حال اقتحام الجامع القبلي كان لا يتخطى بداية قبة المسجد القبلي حيث أنّ تلك المنطقة لا يمكن الدخول إليها من غير المسلمين.

 

وقال معروف: "لكن اليوم تم تجاوز هذا الأمر واقتحام هذه النقطة، هذا لا يعني بشكل من الأشكال أنّ وصولهم داخل الجامع القبلي أو حتى المسجد الأقصى أمر مقبول، فهو مرفوض ومجرد دخولهم إلى المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة يعتبر اقتحامًا مرفوضًا واستفزازًا لمشاعر المسلمين، لكن تتجاوز سلطات الاحتلال في كل يوم خطًا أحمرًا إضافيًا مستغلة انشغال العالم بالأوضاع الحالية عما يجري في المسجد الأقصى المبارك".

براءة درزي

55 عامًا على ضمّ القدس

الثلاثاء 28 حزيران 2022 - 9:23 م

في 1967/6/27، وافق "الكنيست" على مشروع قرار ضم القدس إلى دولة الاحتلال على أثر عدة اجتماعات عقدتها حكومة الاحتلال بدءًا من 1967/6/11 لبحث الضمّ. وعلى أثر قرار الضمّ، تحديدًا في 1967/6/29، أصدرت دولة ا… تتمة »

زياد ابحيص

حقائق جديدة في باب الرحمة لا بد من الحفاظ عليها

الثلاثاء 17 أيار 2022 - 11:16 ص

المعركة على مصلى  باب الرحمة دائرة منذ 2003 وتكاد تصل مع بداية العام المقبل إلى عامها العشرين، إذ يحاول الاحتلال قضمه وتحويله إلى مساحة مخصصة حصراً لليهود ضمن مخططه لتقسيم #المسجد_الأقصى_المبارك، وقد … تتمة »